رئيس تحرير “تقارير. نت” شارك في ندوة لـ”لقاء الثلاثاء”: لا حل لازمة بلدية طرابلس

رئيس تحرير “تقارير. نت” شارك في ندوة لـ”لقاء الثلاثاء”

ضاحي: لا بوادر لحل ازمة بلدية طرابلس… وملف النفايات عصي على الحل بسبب عدم وجود مجلس تخطيط لحل الامور علمياً وبيئياً

بقسماطي تطلق مبادرة لجمع اعضاء المجلس البلدي للتوافق على رئيس ونائب رئيس

خاص “تقارير. نت”

الهم البلدي وكيفية الخروج من ازمة بلدية طرابلس والغضب الشعبي والنقمة من تراجع الاوضاع في طرابلس ومحيطها وإستمرار تطيير نصاب جلسات الانتخاب في سراي طرابلس بالاضافة الى الهم البيئي وملف النفايات كانت محور ندوة نظمها  “لقاء الثلاثاء” في دارة الراحل الدكتور عبد المجيد الرافعي في محلة ابي سمراء في طرابلس، وبرعاية من السيدة ليلى بقسماطي الرافعي، وكان ضيفها رئيس تحرير موقع “تقارير.نت” الصحافي علي ضاحي.

ليلى بقسماطي الرافعي

وبعد كلمة ترحيبية بالحضور وابرزهم نقيب الاطباء السابق في الشمال الدكتور نبيل فتال والطبيب الصيدلي الدكتور محمد شمسين والدكتور إياد عبيد والدكتور  سليم مسعد والاستاذ محمد يحيى كاتب عدل سابق في طرابلس  ورفيق أبي يونس ، شددت السيدة ليلى بقسماطي على ان الدكتور عبد المجيد لم يكن يوجه دعوات لحضور “لقاء الثلاثاء” بل كان عبارة عن لقاء مفتوح يحضره اي مواطن ويلتقيه ويتحدث في قضايا لبنان وطرابلس وقضايا الناس وهموم الناس وقضايا الانسان والبلد.

واشارت الى ان بعد رحيل الدكتور عبد المجيد الرافعي بقيت دارته مفتوحة للناس وبقي “لقاء الثلاثاء” مستمراً، مع الرفاق والاقارب والاصدقاء والاوفياء لإكمال المسيرة.

وأكدت اننا لسنا نواباً او زراءً ولسنا هيئة تقريرية ولها صلاحيات، نحن صوت، حراك مدني وشعبي، نسمع هموم ومشاكل المواطنين في لبنان وطرابلس وبيروت والامة.

وقالت: عندما يتكاتف الشعب ويتوحد حول مطلب محدد او امر مشترك لا بد ان يصل الى مراده. وتأسف لأن الشعب لم يتحرك حتى الساعة. فالوعي عند الناس غائب وفي الماضي كانت المشاكل التي تحصل في مجال النفايات والكهرباء والقضايا اقل بفعل وعي الناس والزعماء التي حكمت كانوا اكثر وطنية والتصاقاً بالناس وقضاياهم المحقة.

وأكدت بقسماطي ان وجع طرابلس اليوم هو وجع كل لبنان من النفايات التي تتراكم الى ملف بلدية طرابلس الذي هو محط اهتمام كل الطرابلسيين ومصدر للحرقة وخيبة الامل من الانقسام الحاصل والوصول الى فراغ وعدم الاتفاق على إنتخاب رئيس ونائب رئيس لبلدية طرابلس بفعل الخلاف بين اعضاء المجلس البلدي. واشارت الى توفر معلومات عن عدم الاتفاق بسبب الصراع الخفي حول الصيغ بين مرجعيتين حكوميتين.

وليد زيادة

واعطت بقسماطي الكلام لوليد زيادة عضو “لقاء الثلاثاء” والناشط في المجال البيئي والبلدي، وشرح زيادة للحضور عمق الازمة التي تعيشها طرابلس من جراء الفراغ في البلدية. وانتقد زيادة الانقسام بين اعضاء المجلس البلدي والخفة التي يتعاملون فيها مع الازمة وتحويل الصراع بينهم الى صراع بين 4 او 5 اشخاص اذا حلت بينهم حلت ازمة الدنيا وازمة طرابلس والبلد. وسأل ماذا فعلت البلدية في الاعوام الثلاثة الماضية وماذا سيفعل رئيسها الجديد واعضاؤها في الثلاثة اعوام المقبلة؟ واين هي الخطط والبرامج الموضوعة لذلك؟

وقال زيادة ان هناك اصابعاً خفيةً وراء تفشيل كل الاتفاقات وآخرها جلسة الاسبوع الماضي وكل ما يحدث له سبب وليس عبثياً!

نبيل فتال

وفي مداخلة قال الدكتور نبيل فتال ان هناك بعض الطروحات التي تناولت الحل وتناقلها اعضاء المجلس البلدي الحالي ومنها الاتفاق على خطة عمل مستقبلية وعلى اسمين محددين للرئيس ونائب الرئيس ولكن على ما يبدو كل الطروحات التوافقية لم تنجح.

 

ضاحي

ثم اعطت بقسماطي الكلام للصحافي ضاحي الذي شدد على ان المعطيات المتوافرة في ملف بلدية طرابلس لا تبشر بالخير، عازياً تطيير جلسات الانتخاب للرئيس ونائبه لمرات عدة بسبب التجاذب السياسي بين الرئيسين سعد الحريري ونجيب ميقاتي على إستعادة البلدية بعد ان اتت بفعل ولادة قيصرية وغير طبيعية واتت التركيبة التي انقسمت بين اللواء اشرف ريفي وممثلين عن المستقبل والعزم وكرامي والتي لم تنجح طيلة الاعوام الماضية.  واشار ضاحي الى وجود صراع سني- سني بين المرشحين التقليديين لرئاسة الحكومة مع تراجع حضور المستقبل وشعبيته في طرابلس وتنامي نفوذ ميقاتي سنياً. ورجح ضاحي إستمرار الخلاف وعدم تمكن الاعضاء الحاليين للبلدية من انتخاب رئيس ونائب رئيس بشكل توافقي وهو امر سيؤدي بنهاية المطاف الى وضع بلدية طرابلس في عهدة محافظ الشمال لادارتها.

وفي ملف النفايات، أكد ضاحي ان عدم وجود وزارة تخطيط او مجلس تنفيذي للتخطيط من اهم الاسباب لعدم وجود سياسة رسمية وحكومية للنفايات وعدم وجود تخطيط سليم في السير والطرقات وانعدام الانماء المتوازن وغياب الدولة الراعية والتي لا تعامل مواطنيها باستنسابية وفي ظل غياب معايير المواطنة وعدم تأمين الخدمات الصحية والاستشفاء والكهرباء.

رفيق ابي يونس

وفي مداخلته قال الناشط السياسي رفيق ابي يونس ان لا امل من تجانس المجلس البلدي الحالي ولا بوادر للاتفاق البلدي واذا حصل سنكون امام مجلس بلدي جديد ومكبل ومن دون افق.

ولفت الى وجود يأس عند المواطنين من التغيير وتحسين الاحوال وفي ظل العجز عن حل اي ملف الى درجة انه مستعد للقبول بالانهيار والانفجار الكامل.

مروان يسير

كما طرح الناشط الانتخابي وعضو اللقاء مروان يسير مبادرة مركز “سمارت” للدراسات الانتخابية  تحت عنوان “الترجيح بدل الترشيح” واقترحها لتكون عنوان الحل بين اعضاء مجلس بلدية طرابلس المنقسمين على إسم الرئيس ونائبه.

مبادرة حل

وخلال الندوة طرحت رئيسة اللقاء السيدة قسماطي مبادرة لحل ازمة المجلس البلدي واقترحت تشكيل لجنة خماسية من اعضاء “لقاء الثلاثاء” للاتصال باعضاء المجلس البلدي الـ23 ودعوتهم الى دارة الدكتور الرافعي وللتشاور وتدراس الحلول والخروج بتوافق حول اسمين محددين للرئيس ونائبه على ان يكون هناك كلام حاسم وامام الرأي العام بخصوص من يتمنّع عن الحل او من يُغلّب المصالح الشخصية على مصلحة طرابلس واهلها ومن يسعى الى المنصب البلدي من دون الالتفات الى حاجة المدينة الملحة وخصوصاً الانمائية والبيئية.

شاهد أيضاً

المرشح محمد شاكر القواس

محمد شاكر القواس: الانتخابات محطة صارت وراءنا ومستمر في النضال من اجل الوحدة والتلاقي

محمد شاكر القواس: الانتخابات محطة صارت وراءنا ومستمر في النضال من اجل الوحدة والتلاقي توجه …