طه ناجي التقى الفصائل الفلسطينية في طرابلس

خلال استقباله الفصائل الفلسطينية في طرابلس
ناجي : كفى ما يتعرض له الفلسطينيون من معاناة ولتأخذ الحكومة دورها

استقبل مدير فرع جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية في الشمال الدكتور طه ناجي وفد الفصائل الفلسطينية في مركز الجمعية في طرابلس حيث قدم الوفد شرحا مفصلا حول مخاطر إجراءات وزير العمل بشأن العمال وأصحاب العمل الفلسطينيين وشكر الجمعية على مواقفها الوطنية ودورها الرائد في مجالات متنوعة.
ناجي

وقال ناجي امام الوفد: “في هذا الموضوع موقفنا واضح وصريح وقد عبر عنه أخي النائب عدنان طرابلسي غير مرة وخاصة في كلمته في مجلس النواب خلال مناقشة الموازنة. إن قضية فلسطين ليست قضية تخص الفلسطينيين وحدهم بل هي قضيتنا وقضية الأمة جمعاء وقضية الأحرار في كل الدنيا. إنها قضية احتلال غاشم لشعب كان ولا زال متمسكا بأرضه، شعب مصر على حق عودته وتحرير بلاده. أهلنا الفلسطينيون في لبنان هم ضيوفنا، وحسب القانون الدولي هم لاجئون، وهذا اللجوء تنظمه مواثيق وقوانين دولية ومحلية، ولا ينبغي الخلط بين صفة لاجىء وصفة أجنبي. وكلنا نعرف أصلا المعاناة الإنسانية والمعيشية والاجتماعية التي يعيشها الفلسطينيون في لبنان كما إن المنصفين يعرفون كيف خدم رجال الأعمال الفلسطينيون لبنان والاقتصاد اللبناني منذ عشرات السنوات، ونعرف قيمة التحويلات المالية التي يحولها الفلسطينيون في الخارج إلى أهلهم، ونعرف أن الحركة المالية الفلسطينية هي جزء من الحركة المالية في لبنان”.
وتابع ناجي: “بالنسبة لقرار المطالبة بحصول الفلسطيني على إجازة عمل مسبقة ولو مجانية فإن ذلك يطرح علامات استغراب كثيرة من حيث التوقيت والمضمون. فلماذا يتم طرح الموضوع الآن وفي هذا التوقيت في ظل ما تتعرض له القضية الفلسطينية من محاولة لتصفيتها والقضاء على حق العودة وما مجزرة هدم البيوت في القدس الشريف إلا واحدة من هذه المحاولات. لذلك ندعو الحكومة اللبنانية إلى أن تمسك بزمام المبادرة وتضع الموضوع في أولويات أعمالها لاتخاذ القرار المناسب في هذه القضية المحقة”.

شاهد أيضاً

الشيخ علوان محاضراً

ثلاث محاضرات لأمين دار الفتوى- أستراليا في بيروت وخارجها

ثلاث محاضرات لأمين دار الفتوى- أستراليا في بيروت وخارجها نظمت جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية محاضرة …