خلال تقديم السعيد للبرغش لوحة قرآنية تذكارية
خلال تقديم السعيد للبرغش لوحة قرآنية تذكارية

زيارة تضامنية ثانية لـ”ورشة السهروردي” الى خيمة اعتصام البدون: لإعطاء الحقوق كاملة

زيارة تضامنية ثانية لـ”ورشة السهروردي” الى خيمة اعتصام البدون: لإعطاء الحقوق كاملة

خاص takarir.net

زار الاديب والمفكر الكويتي ومؤسس “ورشة السهروردي الفلسفية” ومديرها محمد عبدالله السعيد يرافقه عضو الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان الدكتور عمران حسن القراشي، الاعتصام الذي يقيمه كويتيون من “البدون” في منطقة الصليبية، وذلك في زيارة تضامنية ثانية خلال اسبوعين.

السعيد
وأكد السعيد ان الزيارة هي للنضامن ودعم و تأييد لمطالب الإخوة الكويتيين البدون المضربين عن الطعام في معركة الأمعاء الخاوية السلمية المطالبة بحقوقهم المسلوبة و المهدورة لعشرات السنين. و ذلك لجلب إهتمام الرأي العام و أعضاء البرلمان و الحكومة الكويتية، و وسائل الإعلام و منظمات حقوق الانسان الدولية لهذه المأساة الإنسانية التي عانت منها الأجيال المتعاقبة من الكويتيين البدون.

ورقرأ السعيد أبيات من ديوان مجموعة مولود شرف الأنام و هي من الكتب القديمة التي كان الكويتيون و خاصة أهل فيلجا، يقرأون منه المولد النبوي الشريف عليه و آله الصلاة و السلام.

و كان مطلع القصيدة:
اللهم صل و سلم و بارك عليه
و كان يردد الحضور كلمة السلام

السلام عليك زين الأنبياءِ / السلام
السلام عليك أتقى الأتقياءِ/ السلام
السلام عليك أصفى الأصفياءِ/ السلام
السلام عليك أزكى الأزكياءِ/ السلام
السلام عليك من رب السماءِ/ السلام
السلام عليك دائماً بلا إنقضاءِ/ السلام السلام السلام السلام

السلام عليك احمد يا حبيبي
السلام عليك طه يا طبيبي
السلام عليك يا مسك و طيبِ
السلام عليك يا ماحي الذنوبِ
السلام عليك عليك يا عون الغريبِ
السلام السلام السلام السلام

و قد نشرت الخطوة التي قام بها مدير ورشة السهروردي السيد محمد السعيد السكينة و السلام في رحاب خيمة الإضراب و نالت رضا الجمهور الحاضر.

لوحة قرآنية

وأهدى السعيد و الدكتور القراشي بإهداء السيد محمد البرغش و إخوانه المضربين عن الطعام لوحة قرآنية تذكارية و نحن نعيش في شهر رمضان شهر ربيع القرآن و هي عبارة عن الآية الشريفة: (و من يتق الله يجعل له
مخرجاً و يرزقه من حيث لا يحتسب، و من يتوكل على الله فهو حسبه..).

الاعتصام في اسبوعه الثالث

و كانت حركة الإضراب عن الطعام قد دخلت أسبوعها الثالث من دون ان تقوم الحكومة الكويتية بأي تجاوب إنساني و إيجابي تجاهها، بل على العكس هددت بإزالة الخيمة البسيطة التي يقيم فيها المضربون في معركتهم السلمية الراقية الانسانية للأمعاء الخاوية.
ويؤكد القراشي انه “آن الأوان للفتة كريمة و خطوة إيجابية في الشهر الكريم، لحل هذه المأساة الإنسانية و الهولوكوست الذي عانت منه أجيال متعاقبة من اخواننا الكويتيين البدون، و نحن نعيش في دولة المفترض أنها دولة الإنسانية و الدستور و القانون و عصر حقوق الانسان”.

شاهد أيضاً

الشيخ اللحام متحدثاً في الندوة

محاضرة للشيخ اللحام حول مفهوم التراحم في معرض الكتاب ال50 في طرابلس

محاضرة للشيخ اللحام حول مفهوم التراحم في معرض الكتاب ال50 في طرابلس بدعوة من رئيس …