الشيخ بلال شمس الدين خلال لقائه بالمتضامنين معه ورفضاً للاعتداء
الشيخ بلال شمس الدين خلال لقائه بالمتضامنين معه ورفضاً للاعتداء

إدانة واسعة للاعتداء على مؤسسة شمس الدين للصيرفة: عمل جبان ومطالبة بتوقيف الجناة

إدانة واسعة للاعتداء على مؤسسة شمس الدين للصيرفة
الشيخ بلال شمس الدين التقى المهنئين بالسلامة: عمل جبان ومطالبة بتوقيف الجناة

محاولة القتل الذي تعرض لها صاحب ومدير شركة شمس الدين للصرافة بلال شمس الدين، ونجله محمد حسين الذي يساعده في إدارة المؤسسة، ظهرالاثنين الماضي من قبل احد الصرافين ويدعى مصطفى مستو كردي كانت محل إدانة وإستنكار اعلامي وسياسي وحزبي وديني في مدينة صور وقرى القضاء.
والمعتدي مستو لديه مشكلة مالية مع مؤسسة شمس الدين وعالقة منذ ثورة 17 تشرين الاول 2019 حيث سعت مؤسسة شمس الدين الى حلها وحثه على ذلك، عبر توجيهها اليه، اكثرمن 10 إنذارات قضائية.
وقد أدت محاولة القتل، والتي تمثلت بإقتحام المدعو مستو ومعه محمد الاسعد و3 مسلحين لمكاتب المؤسسة، وإطلاق الرصاص ، الى إصابة نجل شمس الدين بجروح طفيفة واحد الموظفين بجروج بليغة في يده والى اضرار مادية في المكاتب.
ورغم مرور 5 ايام على الإعتداء وإدعاء شمس الدين على الجناة امام القضاء المختص بجريمة محاولة قتل وإنشاء عصابة اشرار وفي ظل وجود مذكرة إحضار من مدعي عام الجنوب القاضي رهيف رمضان، لا يزال الجناة احراراً، ولم يلق القبض عليهم حتى الساعة رغم الجهود الامنية التي تبذل.

نقابة الصرافين

وفي المواقف المستنكرة، إستنكار نقابة الصرافين للإعتداء المسلّح الذي تعرضت له شركة شمس الدين للصيرفة في مدينة صور لصاحبها السيد بلال شمس الدين.
وناشدت السلطات القضائية والقوى الامنية كشف الفاعلين واتخاذ الإجراءات المناسبة لحماية المهنة من التعديات .

“جمعية الفرح”

وإستنكرت “جمعية الفرح الإعلامية الاجتماعية”، ما يحدث في مدينة صور من محاولات إطلاق نار وإخلال بالأمن وإعتداء على المواطنين وليس آخرها الإعتداء المسلح الذي طال شركة شمس الدين للصيرفة بشخص رئيسها السيد بلال شمس الدين والذي أدى الى سقوط جرحى.
جمعية الفرح إذ تدين بشدة هذه الأعمال المشينة في مدينة العيش المشترك ، تدعو القوى الأمنية بمختلف أجهزتها الى القيام بدورها على أكمل وجه وعدم تغطية أحد من أجل منع تكرار هكذا حوادث حفاظاً على سلامة الجميع، خصوصاً أننا على أبواب موسم صيفي موعود باستقبال العديد من المواطنين من مختلف المناطق اللبنانية.

المفتي علي مكي

ودان المفتي ورئيس المحكمة الشرعية في المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى القاضي السيد علي مكي العاملي “الاعتداء البربري المسلح على مؤسسة شمس الدين للصيرفة في مدينة صور”. وإعتبر القاضي مكي “ان ما حصل حرام شرعاً وقانونا ً وأخلاقاً”، داعياً القضاء و الأجهزة الأمنية لإتخاذ أقصى العقوبات بحق الفاعلين”.
وأشاد العلامة مكي بالايادي البيضاء للشيخ بلال شمس الدين، وسأل :”عجبا كيف تجرأت يد شلاء سوداء، ان تمتد إلى شمس الضياء، وفي عينيها اشراقة العطاء، تضيء جباه الأيتام والفقراء”.
واضاف : “هل يكفي مع الشمس المشرقة مجرد استنكار، بل نقول كلنا أقمار بجنب شمسنا الحبيب، رهن الإشارة لطرد كل معتد مريب”.

مركز اهل البيت

واعلن رئيس مركز أهل البيت (ع) في صور الشيخ علي حب الله ان مدينة صور شهدت، في الآونة الاخيرة عدة حوادث تعكس فلتاناً أمنياً كان آخرها الاعتداء على شركة الشيخ بلال شمس الدين للصيرفة وهو المعروف بخدماته العامة ومساعدته للفقراء والمحتاجين.
ودان حب الله بـ”شدة هذه الاعتداءات وندعو الله تعالى ان تنعم هذه المدينة وأهلها بالأمن والاستقرار”

الشيخ عبد الرازق

واستنكر الشيخ هشام عبدالرازق مدير المركز الجامع للاستشارات الفقهية في مدينة صور ، الإعتداء على الشيخ بلال شمس الدين في مؤسسته بالرصاص والتهجم على موظفيه مما أدى لإصابة مرافقه اصابة بليغة وولده ايضا، وقد اتضح لدينا أسماءهم الواحد تلو الاخر وهم : مصطفى مستو كردي و محمد الأسعد مدير مدارس الميادين وعبد كعور وابو خليل حلاوي وهم الان فارين من وجه العدالة، ونحن ندين ونشجب هذا الإعتداء، ولن نقبل المساس برجل خلوق مقاوم أعني به الشيخ بلال شمس الدين حفظه الله..
وسنكون معه قلبا وقالبا لحقّه علينا وعلى الكثير من اهل مدينة صور وكل القرى الجنوبية.

إمام وخطيب مسجد الخالصه

واستنكر الشيخ بلال أبو النور العدوان الغاشم والهجوم الذي “نفذه كل من مصطفى مستو كردي ومحمد الأسعد وعبد كعور وأبو خليل حلاوي، على مكتب نصير الفقراء، والمساكين على رجل في زمن قله فيه الرجال. وعلى إنسان يكفل الكثير من العائلات المستوره من جميع الطوائف والمذاهب قصدنا به الشيخ بلال شمس الدين حفظه الله ورعاه”.
وطلب من “الجهات المختصه أن لا تمل ولا تكل بالبحث عن المطلوبين لتقديمهم للقضاء العادل ونحن قدر رفعنا امرنا إلى قاضي السماء في حال لم ينصفنا قاضي الأرض “.

جمعية آل شمس الدين

واستنكرت جمعية العلامة الشيخ عبد الكريم آل شمس الدين الخيرية الثقافيه” الاعتداء المسلح على مؤسسة الشيخ بلال شمس الدين في مدينة صور، معتبرةً ان الاحتكام للغة الشارع بعيداً من الاطر القانونية والشرعية يسقط هيبة الدولة ويمس حالة الاستقرار الأمني، داعيةً الاجهزة الأمنية والقضائية الى وضع حد لحالة الفلتان والفوضى والتسيب واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق كل المعتدين”.
ولفت البيان إلى ما حصل منذ أيام في صور واقتحام مسلح على مؤسسة شمس الدين للصيرفة وكاد يتسبب بمجزرة”.

“الشباب القومي العربي”

وإعتبر مسير منطقة صور في “الشباب القومي العربي” محمود دايخ إن ما يجري في مدينة صور من فلتان أمني و إطلاق نار و تصفية حسابات تحت مرأى ، ومسمع الأجهزة الأمنية مما ينذر بنشوء عصابات مسعورة تهدد أمن المواطنين الآمنين.
و آخرها ما حصل من إصابة شخصين بإطلاق النار و الفاعلين معروفين و لم يتم توقيف أحد منهم. إننا نطالب الدولة و أجهزتها بأن تضع حداً لما يجري و ليس فقط الاستقواء على الضعيف من المواطنين، وعلى القضاء أن يكون حاسماً في توقيف المخلين بالأمن، و رفع الغطاء عنهم و عدم تغطيتهم من أي كان لأن من أمٍن العقوبة أساء الأدب.

“لقاء الفكر العاملي”

واستنكر رئيس “لقاء الفكر العاملي” السيد علي السيد عبد اللطيف فضل الله ” الاعتداء المسلح على مؤسسة الشيخ بلال شمس الدين في مدينة صور، معتبراً ان الاحتكام للغة الشارع بعيداً عن الاطر القانونية والشرعية يسقط هيبة الدولة ويمس حالة الاستقرار الأمني، داعياً الاجهزة الأمنية والقضائية الى وضع حد لحالة الفلتان والفوضى والتسيب واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق كل المعتدين”.

شمس الدين

وفي بيان له، شكر الشيخ بلال شمس الدين كل من تضامن معه وزاره أو اتصل مطمئناً من الشخصيات الحزبية والاجتماعية والجمعيات الأهلية.
وخص بالشكر النيابة العامة الاستئنافية في الجنوب ولا سيما القاضي رهيف رمضان والقوى الأمنية التي عملت بكل أجهزتها على ردع المعتدين وفتح التحقيقات اللازمة.
واكد شمس الدين “ثقته بالقضاء، ويعول على الجهات الأمنية إلقاء القبض على المعتدين، الذين روعوا الناس ونشروا الذعر والإرهاب، وإحالتهم إلى القضاء المختص للمحاكم”.

شاهد أيضاً

قاسم صالح

“الاحزاب العربية” دانت العدوان الصهيوني على اللاذقية: يزيد الحصار على سوريا وشعبها

“الاحزاب العربية” دانت العدوان الصهيوني على اللاذقية: يزيد الحصار على سوريا وشعبها دانت الامانة العامة …

مؤسسة شمس الدين للصيرفة