من ندوات جامعة الروح القدس-الكسليك ومؤسسة كمال الحاج (ارشيف)
من ندوات جامعة الروح القدس-الكسليك ومؤسسة كمال الحاج (ارشيف)

ورشة السهروردي الفلسفية تشارك في ندوة عن كيانية لبنان الدولة والرسالة

ورشة السهروردي الفلسفية تشارك في ندوة عن كيانية لبنان الدولة والرسالة
محمد السعيد: مريم العذراء وفاطمة الزهراء وآسيا بنت مزاحم ثلاثي نواجه به الصهيونية

خاص موقع takarir.net بالتعاون مع ورشة السهروردي الفلسفية -الكويت

في إطار الاحتفال بالمئويّة الأولى لإعلان دولة لبنان الكبير، نظمت “كرسيّ كمال يوسف الحاج للفلسفة اللبنانيّة” في جامعة الروح القدس-الكسليك، بالتعاون مع “بيت الفكر-أَسَسيّة كمال يوسف الحاج”، ندوة إلكترونيّة موسّعة حول مبحث لبنان الدولة والرسالة وموطن سموّ القيم التأسيسيّة، وذلك على مدى ثلاثة أيّام غير متتالية، في 4 و11 و18 كانون الأول 2020. وشاركت ورشة السهروردي الفلسفية -الكويت ممثلة بمديرها الاديب والكاتب والشاعر محمد السعيد.

ومما جاء في كلمة الاديب السعيد:
بتجميع الماهيات الموجودة في اللوحة نصل اللى الجوهر الناطق فيها وهو يقع على اليمين. انها الشفيعة.
الطريق الى الشفيعة هو عمر كمال الحاج كله.
واذا كانت هناك تربية كمال حاجيه فإنها تربية جوهرها التجلي المريمي في الباطن والظاهر.
أين ديكارت ليقول لنا ماهي مداميك هذا الطريق؟ حتى نربي انفسنا وأولادنا فنولد روحانيا من جديد ونرى في هذه الولادة اثراءا ماهويا لوجودنا الشخصي في تحولنا الى نصوص نحدس من خلالها إرادة الخالق وإرادة المخلوق.
هذا ما يقوله الحاج في فلسفة التربية بل في فلسفته كلها.
لكن لماذا مريم العذراء لماذا لا تكون فاطمة الزهراء او ام موسى او سارة زوجة فرعون او عشتاروت. إن كتاب لغز عشتار لفراس السواح يقول بأن عشتار او عشتاروت او أشيرا أو أيزيس أو مريم أو فاطمة او زينب ماهي إلا رموز للأم العظمى والأم العظمى هي الكلمة التي يجب ان ننصت إليها حتى نظل سائرين على صراط حميد.عندنا ننصت إليها نسمع كارل يونج صاحب علم النفس التحليلي يقول ان هذه الرموز ماهي الا رموز النفس الكلية الموجودة في أعماق اللاشعور ولكل حضارة وعقيدة رمزها الكلي ينتعش فينا الجانب الروحي عندنا ندخل الى الداخل ونتحد بهذا الرمز فنستمد الحب في مواجهة الموت والحكمة في مواجهة الجهل.

محمد السعيد: الأسد هو حامي القومية اللبنانية لقد كان كمال الحاج اسدا فأين الأسود الأخرى لتحمي شمس لبنان؟

الدخول الى الداخل سماه المفكر الإيراني عبد الكريم سروش القبض المريمي أما الخروج الى الخارج وتحقيق مشروع التفردن كما سماه يونج فهو البسط العيسوي. وقبل ذلك قال روجيه جارودي ماهي الا الثنائية التي تشمل كل العالم وهي ذاتها التي ستسهم في انقاذه وهي ثنائية القربان والعطية. جاء ذلك في كتابه نداء الى الأحياء. جائت الآيات القرآنية في المنتصف إشارة الى مريم المسلمة احدى صور النفس الكلية. ومشيرة ايضا الى النخلة. النخلة التي ترتفع بنا الى العمود ليصير العمود نخلة وليس هذا عجيبا فالعمود الفينيقي اصله نخلة.
اعتقد الفينيقيون أن الانسان الصالح يصير بعد موته نخلة في الجنة. وان النخلة والعنقاء هما فقط من الكائنات اللذان استنكرا خطيئة آدم فمنحا بركة تجدد الحياة. العنقاء يبعث من الرماد والنخلة ان قطع رأسها تنبت من جذورها نخيلات جديدة تجدد استمرارية بقائها.
هذا حدث اثناء تمازج العقيدة الفينيقية بالعقيدة اليهوديه قبل ذلك كانوا في العراق وكانوا من شعوب حضارة دلمون وعندما نزحوا الى شواطئ المتوسط حملوا معهم الطرز المعمارية والعناصر الاسطورية.
في الختم الدلموني الذي على يمين اللوحة احدى اساطير عشتار التي صارت في لبنان عشتاروت. نجد عشتار ملكة السماء تعطي الملك ايتانا الناجي من الطوفان شجرة التكاثر وما شجرة التكاثر الا النخلة بخصوصيتها الاخصابية والثروة بخصوصيتها الاقتصادية.
لقد اخذ اليونان العمود بهندسته النباتية واخذوا اسطورة العنقاء وكانت عندهم تقتل من لا يجيب على اسئلتها.
اما في لبنان فقد كانت العنقاء تحمي شمس لبنان ألّهوا تلك الحماية ورمزوا لها برمز الأسد. الأسد هو حامي القومية اللبنانية لقد كان كمال الحاج اسدا فأين الأسود الأخرى لتحمي شمس لبنان؟
بالرغم من كل شيء يظل كمال الحاج صلاة مريمية. تعالوا نقرأ صلاته المريمية التي وضع خاتمتها على شاهد قبره (الليل في عزه والطبيعة في تهجاع والصمت يمندل المعبد وقفت في ساحة بعد الصلاة وجهي الى السماء وظهري الى الأرض تحولت الى انسان مكوكب الى نسق من نور الى كلمة فوق كلمة)
الفاتحة على روح المرحوم قبلها الصلوات.

نقاش وردود
رد دكتور يوسف ابن كمال الحاج: انت اخي في الروح
دكتور سلطان ناصر: كلمتك حفرت في كياني عميقا.
رد محمد السعيد
بل هو المرحوم الذي حفر عميقا في كياننا.
يقول الحاج في كتابه شفاعة مريم (اما الداخل فهو لايشجع كثيرا على الاطمئنان
حدودنا مفتوحة على مصاريعها، اقتصادنا شحيح للغاية سياستنا تعرفونها لعب على حبال مطاطة، إذ الضمانات معدومة في الخارج
وفي الداخل لا تطمينات، راجعوا التاريخ هذا حالنا منذ الأف السنين في اللهب ولم نحترق حتى الآن، لماذا؟
لان العذراء تعهدت لبنان منذ أن كان هو عرزالها وهي ناطورة)، هل بعد هذا بيان على كيفية نهوض فينيق لبنان من رماده؟
مريم العذراء وفاطمة الزهراء وآسيا بنت مزاحم التي حمت، موسى من بطش فرعون، هن ثلاثي نواجه به الصهيونية.

شاهد أيضاً

من مسرحية السعيد عن سيرة بيكون

المفكر محمد السعيد يُحوّل سيرة “بيكون” الى مسرحية لتحطيم اصنام العقل

المفكر محمد السعيد يُحوّل سيرة “بيكون” الى مسرحية لتحطيم اصنام العقل خاص takarir.net يعيد موقع …