عضو المجلس السياسي في "الحرس القومي العربي" عصام فاخوري

فاخوري نبه من خطورة التلاعب بالدولار: اين الحكومة والاجهزة والقضاء للمحاسبة؟

فاخوري نبه من خطورة التلاعب بالدولار: اين الحكومة والاجهزة والقضاء للمحاسبة؟

نبه عضو المجلس السياسي في “الحرس القومي العربي” عصام فاخوري من خطورة المؤامرة المستمرة على الشعب اللبناني والفقراء عبر التلاعب بسعر صرف الدولار بشكل هستيري وذلك لتجويع الناس وارضاخهم ودفعهم الى الاستسلام للمشاريع المشبوهة.
وسأل فاخوري في بيان اليوم عن دور الحكومة والوزارات المعنية والمؤسسات الرقابية واين هي ولماذا لا تقوم بواجباتها وتحاسب هؤلاء المحتكرين ومن يقف وراءهم من جهات مصرفية وحزبيين ومسؤولين نافذين في الدولة.
وتطرق فاخوري الى الوعود المتكررة عن إنجاز البطاقة التمويلية والتسويف المستمر للناس والكذب عليهم في حين رفعت الحكومة الدعم عن الدواء والمحروقات والمواد الغذائية والمحروقات وحولت حياة الناس الى جحيم وعقدت حياتهم وجعلتها مستحيلة.
وسأل: “لماذا التأخير بموضوع البطاقة التموينية؟ و هل المطلوب تجويع الشعب لإرضاخه و القبول بهيمنة جديدة تحكمه مئة عام مقبلة؟

الملف القضائي

قضائياً، تناول فاخوري معمعة التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت. وطالب بكشف الحقيقة كاملة وعدم استبعاد اي فرضية وخصوصاً ان هناك من يتحدث محلياً ودولياً عن دور للعدو الاسرائيلي والذي حول كل النشاط التجاري بعد التفجير من مرفأ بيروت الى مرفأ حيفا. وسأل هل هذا مجرد مصادفة او مخطط خبيث وخطير؟
وخلص فاخوري الى القول ان الحقائق وللاسف بدأت تظهر والفضائح تتظهر يومياً وان هناك طغمة حاكمة تآمرت لتدمير لبنان مع قوى الاستعمار المالي والاقتصادي وبشكل ممنهج وطيلة 4 عقود من الزمن.
ودعا الى “المحاسبة وانتفاضة شعبية وصحوة ضمير على كل المتآمرين بقصد او من غير قصد”.

شاهد أيضاً

حملة تلقيح لمؤسسة عامل مع مفوضية اللاجئين

“عامل”: 15500 لقاح ضمن أول حملة لقاحات “كورونا” في مخيمات النازحين السوريين

“عامل”: 15500 لقاح ضمن أول حملة لقاحات “كورونا” في مخيمات النازحين السوريين بين حزيران 2021 …

مؤسسة شمس الدين للصيرفة