الشيخ سعد حمادة
الشيخ سعد حمادة

المازوت مؤمن لفانات الهرمل.. وإتصالات مثمرة لسعد حمادة بقائد الجيش

المازوت مؤمن لفانات الهرمل.. وإتصالات مثمرة لسعد حمادة بقائد الجيش

خاص takarir.net
اثمرت جهود شيخ العشائر الحمادية الخالدية سعد فوزي حمادة في تأمين المازوت لأكثر من 67 فان عامل على خط بيروت الهرمل وذلك بعد إتصال اجراه حمادة مع قائد الجيش جوزاف عون.
وقد استجاب عون الى طلبات حمادة واصحاب الفانات والذين شكروا المؤسسة العسكرية على دورها في قمع المحتكرين وفي كشف اوكار هؤلاء الفجار في حين ان منطقة الهرمل والبقاع وبعلبك محرومة من المازوت والبنزين منذ اشهر.
وأكد حمادة على الدور الضامن للجيش وحرفيته في أداء المهام الجسيمة على عاتقه وخصوصاً في الفترة الاخيرة ولجهة حفظ الامن وتوفير المازوت والبنزين المحتكر الى الناس بالسعر الرسمي.

حمادة يلتقي اصحاب الفانات

وكانت دارة حمادة في الهرمل غصت قبل ايام بوفد ترأسه مسؤول الفانات في مدينة الهرمل احمد الساحلي (أبوعباس) والذي وجه عبر حمادة والذي استقبل الوفد استغاثة للمعنيين قال فيها :” كان مطلبنا منذ اكتر من شهرين تأمين مادة المازوت لنالنستمر بعملنا وتأمين أبسط حقوقنا وحقوق أطفالنا من لقمة العيش وما شابه فالتجأنا إلى رئيس البلدية والقائممقام وغيرهم من المعنيين ولكن لم يترأف بحالنا أحد.
لذا نزلنا بمظاهرة سلمية على جوانب الطريق في مدينة الهرمل وذلك لنسمع صرختناووجعنا وحيث اننا لا نريد زيادة التعريفة على أهلنا واخواننا حيث وصلت التسعيرة إلى ما يقارب ال ٧٠ الف للراكب إلى بيروت وذلك لأن أصحاب الفانات يشترون المازوت على سعر السوق السوداء ما يؤدي إلى ارتفاع التسعيرة ،ما حدث في البداية أن الجيش تدخل بعدما عرف مطلبنا ووعدنا بمساعدتنا بتعبئة ٨٠٠ليتر مازوت من محطة العميري في المنطقة ولكن صاحب المحطه لم يقبل الا ان يزودنا بـ6 تنكات من المازوت، فرجعنا إلى اعتصامنا وتصعيدنا .
وتوجه الساحلي الى حمادة بالقول :”نوجه صرختنا الان إلى حضرتكم الكريمة فنحن لجئنا اليك بعد سماعنا انك انسان نخي وشهم وتقف مع المظلوم .كل الذي نطلبه أن تؤمن لنا مدينتنا بواسطتك محطة وقود لتزويدنا بالمازوت دائما وعلى سعر الدولة وليس المحتكر،لنعود إلى ارزاقنا وعملنا وتأمين لقمة عيشنا وبنفس الوقت تعود تعريفة الراكب إلى نصف التسعيرة وذلك من أجل أهلنا واخواننا وركابنا. نحن كلنا أمل وثقة انك لن تخذلنا مثل الباقون ،نحن اهل بعلبك الهرمل لا ننسى من وقف بجانبنا وساندنا وانت أكثر الناس معرفة بشيمنا وكرمنا”.

شاهد أيضاً

قاسم صالح

“الاحزاب العربية” دانت العدوان الصهيوني على اللاذقية: يزيد الحصار على سوريا وشعبها

“الاحزاب العربية” دانت العدوان الصهيوني على اللاذقية: يزيد الحصار على سوريا وشعبها دانت الامانة العامة …

مؤسسة شمس الدين للصيرفة