الدكتور كامل مهنا في مقابلة مع اليورونيوز
الدكتور كامل مهنا في مقابلة مع اليورونيوز

جولة فرنسية لمهنا: حشد الدعم من أجل لبنان وتعزيز دور “عامل – فرنسا”

جولة فرنسية لمهنا: حشد الدعم من أجل لبنان وتعزيز دور “عامل – فرنسا”

عقد الدكتور كامل مهنا رئيس مؤسسة عامل الدولية أثناء زيارته إلى فرنسا، مجموعة من المبادرات واللقاءات الهادفة إلى حشد الدعم والتضامن الإنساني مع لبنان على عدة مستويات، استجابة للوضع المأساوي الذي طال كل نواحي الحياة وأثر على معظم الشعب بشكل كبير في مختلف مجالات الحياة الأساسية كالصحة والأمن الغذائي والاستقرار الاجتماعي.

بداية، عقد مهنا اجتماعا مع فريق عامل فرنسا، تبادلوا خلاله التجارب وخبرات العمل الميداني خصوصا بعد زيارة الفريق للبنان في الشهر المنصرم وجولتهم على المراكز الصحية التنموية للاطلاع على عمل المؤسسة في المناطق المهمشة.
وكمحصلة لهذا الاجتماع، شارك مهنا ضمن المؤتمر الصحفي لاطلاق حركة الحق في الصحة المستدامة Une Santé Durable pour Tous بالشراكة مع عامل فرنسا وفاعلين في ميدان العمل الإنساني وعلى رأسهم بينوا ميريبيل، والتي تهدف إلى الضغط على أصحاب القرار والفاعلين في المنطقة من أجل تأمين الحق في الصحة لكل الناس بدون تمييز أو عوائق، وقد ركّز مهنا في مداخلته على ضرورة النضال الإنساني من أجل صون كرامة الإنسان في العالم من خلال تأمين حقه في الصحة الذي من خلاله يصبح قادراً أن يكون متمكناً وفاعلاً في كل المجالات الأخرى، مؤكداً أن “الحق في الصحة” والتنمية إحدى أبرز القضايا الانسانية التي تناضل من أجلها مؤسسة عامل منذ 5 عقود، وهي تسعى بشكل دائم لتصويب السياسات العامة ودعم القطاع الصحي لضمان حق الجميع بالوصول للصحة بدون تمييز. ولهذا سخّرت عامل، بالتعاون مع شركائها، على امتداد الأراضي اللبنانية، من خلال 28 مركزا للرعاية الصحية الأولية الى جانب 6 عيادات نقالة بقيادة 1200 متفرغ لتوفير الوصول للبرامج الصحية والتنموية الأساسية خصوصا للفئات الأكثر ضعفا للتخفيف من محنته.

مؤتمر صحافي في ليون

كما شارك مهنا في مؤتمر صحفي في مدينة ليون الفرنسية، أعلن فيه عن اطلاق حملة تضامن عالمية مع لبنان في محنته، معتبراً أن لبنان بحاجة التضامن الإنساني والدعم الدولي والعربي لتعزيز صموده ومنع انهياره، وليكون قادراً على الاستمرار باحتضان العدد الهائل للنازحين السوريين، الذي يتجاوز المليون إلى حين ايجاد حل سياسي للأزمة السورية، في ظل فقدان الحس الإنساني وتراجع العمل النضالي لصالح العمل التقني والربحي عالمياً، معتبراً أن لبنان قدم أنموذجاً تضامنياً مع النازحين في حين أغلقت الدولة الغربية حدودها، بما يتنافى مع اتفاقية جنيف- البند الرابع وتخلت عن دورها في احتواء نتائج الأزمة السورية، لافتاً إلى أن صون كرامة الإنسان وتأمين الحق بالوصول إلى الحقوق الأساسية، يتطلب تضامنا عالميا وتحمّل مسؤولية من قبل صنّاع القرار والمؤثرين، كما يتطلب تقديم الأنموذج الناجح الذي يحتذى به لبناء دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية والتحرر الوطني، وهو ما انشغلت عامل ببنائه خلال مسيرتها في لبنان وحول العالم.

مهنا ل “يورونيوز” : الحق في الصحة ما لم يتوفر للجميع دون تمييز يبقى شعارا رنانا، وعلى المجتمع الدولي تقديم الدعم الصحي العادل لجميع الشعوب

وأشار مهنا في مقابلة مع يورونيوز الأوروبية الى أنّ جائحة كوفيد-19 أظهرت بشكل واضح ضعف الأنظمة الصحية والجيش الأبيض في العالم، فضلا عن ما كشفته من تمييز في الوصول الى اللقاحات خصوصا دول العالم الثالث (أكثر من 100 دولة لم تحصل على الللقاح). واعتبر مهنا أنّ الحق في الصحة يعدّ اليوم شعارا رنانا لا صلة له بالواقع على الأرض حيث أنّ المجتمع الدولي يركز على مواضيع الديمقراطية والجندرة في حين أنّ الهوّة بين الفقراء والأغنياء تزداد سعة . ومن هنا شدّد على تجربة عامل الرائدة مع الفئات الشعبية وأنّ التزامها بالقضايا العادلة للشعوب وبتوزيع عادل للثروات أدى الى اختيارها واحدة من ست مؤسسات انسانية في تقديم انموذج ريادي للحق في الصحة مع الفئات المهمشة في العالم.

الاجتماع السنوي لعامل فرنسا

كذلك حضر د. مهنا وفيرجيني لوفيفر مديرة البرامج والشراكات في المؤسسة الاجتماع السنوي للهيئة العامة لفرع عامل – فرنسا، حيث تناول الاجتماع أبرز القضايا والشؤون الانسانية التي يعمل عليها فريق عامل – فرنسا بهدف رعاية وتمكين الفئات المهمشة، وخصوصاً اللاجئين والمهاجرين في المجالات الصحية والتنموية والتعليمية والاجتماعية، وتم الاتفاق على انشاء المزيد من المراكز لعامل في المناطق الشعبية في فرنسا، استجابة للحاجة المتزايدة، حيث قدمت عامل انموذجا استطاع أن يذهب بقيمه وتجربته الغنية من الشرق إلى الغرب للعمل من أجل بناء عالم أكثر عدالة واكثر إنسانية، في زمن تراجع القيم التضامنية والإنسانية في الغرب، وبلورة مفهوم جديد تضامني للعمل الإنساني الذي ينحدر في كثير من المواقع إلى التقنية والبزنسة وذهنية الاستعمار الجديد، ليكون مبنياً على الكرامة والإنسانية والحقوق، ورفض ازدواجية المعايير خاصة بين الشرق والغرب والالتزام بالقضايا العادلة للشعوب وفي مقدمتها قضية فلسطين التي تشكل جوهر أي عمل إنساني.

وانطلاقاً من الشراكة الندية التي تبنيها عامل مع المنظمات الدولية، التقى د. مهنا بمجموعة من الناشطين والفاعلين في المجال الإنساني في أوروبا من شركاء وجمعيات صديقة لتفعيل العمل وتوحيد الجهود باتجاه القضايا المحقة للفئات الشعبية حول العالم، في سبيل تأطير كل الجهود الإنسانية في اتجاه المقاومة الانسانية التي تقودها عامل وتهدف إلى بناء عالم عادل يليق بالإنسان وبكرامته.

شاهد أيضاً

الشيخ سعد فوزي حمادة

شيخ العشائر الحمادية الخالدية أشاد بخطاب القسم للرئيس الاسد: عودة النازحين ودحر الارهاب

شيخ العشائر الحمادية الخالدية أشاد بخطاب القسم للرئيس الاسد: عودة النازحين ودحر الارهاب هنأ شيخ …