نخلة ايتانا
نخلة ايتانا

بالفيديو: النخلة رمز الخلود والولادة من إيتانا الى يومنا هذا

بالفيديو: النخلة رمز الخلود والولادة من إيتانا الى يومنا هذا

ورشة السهروردي الفلسفية

تطرح النخلة ثمارها ليتداعى الصدى عبر التاريخ حتى اليوم.

كانت النخلة اول من استنكر خطيئة ادم ولهذا وهبت الخلود، كما كان الفينيفيون يعتقدون بالبعث في الجنة على صورة نخلة في حال تحقق الصلاح والاستقامة.

سعى إيتانا الى سر الانجاب فلجأ الى اوتو اله الشمس والذي اشار بدوره الى النسر الجريح القابع في احدى الكهوف الجبلية وبعد ان جلس مدة من الزمن، تداوى النسر وطار بـ إيتانا نحو السماء حتى تجلت له الهة الحب إينانا وهنا في هذا المحفل انكشف سر الانجاب من خلال اهداء إينانا نبتة الانجاب والخلود ( النخله ) لـ إيتانا ونستطيع ان نرى هذا الحدث السماوي متجسداً في الختم الدلموني المقدس.

في المسيحية لجأت السيدة الطاهرة مريم عليها السلام في محنتها الى النخلة وفي الاسلام أوصى نبينا الاكرم باحترام واكرام النخلة كاحترامنا واكرامنا للشيخ الكبير وحذر من الاعتداء عليها كتحذيره من الاعتداء على الشيخ الكبير والمرأة والطفل.

تشير حزمة من الادلة على أن الفينيقيين كانوا في البدء دلمونيين وأنهم تعلموا الإبحار في الخليج ( دلمون ) ، سافر هذا فن الابحار الى اليونان وذكر في ادبياتهم تحت اسم ( السيبرنتك ) والذي تمت تسميته في العصر الحديث علم التحكم والاتصال في الالة والانسان. ومن هذا المنطلق نسعى للتواصل الثقافي مع احفاد الفينيقيين، لنقف معاً على مكامن الاشراق في الحضارتين.

احتضن يا فينيق نخلة دلمون
التي شربت مياه الاراضي المباركة

احتضن يا فينيق وعد الانبياء
البعث والخلود في ارض السلام

اتحد يا فينيق بالموت والحياة
واسقي جراحي بالطين والانهار.

 

شاهد أيضاً

قاسم صالح

“الاحزاب العربية” دانت العدوان الصهيوني على اللاذقية: يزيد الحصار على سوريا وشعبها

“الاحزاب العربية” دانت العدوان الصهيوني على اللاذقية: يزيد الحصار على سوريا وشعبها دانت الامانة العامة …

مؤسسة شمس الدين للصيرفة