الحريري وركوب موجة الحراك: لا بديل عني لتهدئة الشارع السني!

الحريري وركوب موجة الحراك: لا بديل عني لتهدئة الشارع السني!
 
خاص/ takarir.net
 
بعد ان استقال الدكتور سمير جعجع من الحكومة في بداية الحراك وركب موجة الحراك الشعبي وصار اليوم يضع شروطاً للعودة الى الحكومة وان يعود بثقل، فعل النائب السابق وليد جنبلاط الامر نفسه لكنه لم يستقل ويبدو انه اكثر واقعية من جعجع حتى الآن، بينما انتقل رئيس الحكومة سعد الحريري الى المقلب الآخر الذي يواجه العهد وحلفاءه وركب موجة الشارع والحراك امس من صيدا الى الجية فبيروت فطرابلس وصولاً الى العبدة. ما يريد الحريري قوله مع المستقبل انه مع الحراك وباعه الاستقالة وطبعاً لمشغلي البعض منه ومن قادته كما يقول للرئيس عون والرئيس بري وحزب الله وكل الشارع ان لا بديل عنه لتهدئة الشارع السني والذي تم تفويره بشكل مدروس ومنظم على مدى يومين وان لا بديل عنه لرئاسة الحكومة المقبلة ولكن بشروط جديدة وبوضع سياسي وحكومي افضل من الحكومة التي استقال منها.

شاهد أيضاً

مهنا في الجامعة العربية

مهنا من الجامعة العربية: لم الشمل العربي ونصرة القضية الفلسطينية

مهنا من الجامعة العربية: لم الشمل العربي ونصرة القضية الفلسطينية “إن قضايانا الإنسانية المشتركة، ونضالنا …