الصحافي علي ضاحي
الصحافي علي ضاحي

علي ضاحي لـ”ملتقى الشباب اللبناني” :السعودية “تُعدم” الحريري سياسياً ويجب التصدي لها

الصحافي علي ضاحي في لقاء سياسي مع “ملتقى الشباب اللبناني” عبر “كلوب هاوس “:السعودية “تُعدم” سعد الحريري سياسياً ويجب التصدي لها
……………………………………………………………………………………………………………….

الموازنة طبخة بحص وبنودها قاتلة وتزيد من جوع وفقر اللبنانيين ويجب منع اقرارها بأي وسيلة

الانتخابات النيابية حاصلة و”الثنائي الشيعي ” الاكثر ارتياحاً و”المجتمع المدني” مشتت

جريمة الطيونة مستمرة والقضاء العسكري يتباطأ وجعجع يخفي 68 مطلوباً للعدالة

…………………………………………………………………………………………………………………ز
أكد الصحافي والكاتب السياسي وناشر موقع takarir.net علي ضاحي في لقاء سياسي مطول عبر تطبيق “كلوب هاوس” مع نخبة من الناشطين السياسيين المنضوين في “ملتقى الشباب اللبناني” ، ان آن الآوان لوقف الغطرسة السعودية تجاه لبنان ويجب التصدي لهذا الاستكبار والتعامل الدوني مع الشعب اللبناني وساسته ولا سيما رئيس “تيار المستقبل” سعد الحريري.
واضاف : ان الحريري وان كنا لا نتفق معه سياسياً، وهناك تباعد في الخيارات والقناعات السياسية، الا انه في نهاية المطاف نائب لبناني حالياً وشغل رئاسة الحكومة لاعوام عدة ونجل الشهيد رفيق الحريري، وممثل للطائفة السنية الكريمة وهي مكون اساسي في هذا البلد.
واشار الى انه لا يمكن القبول باهانته مرة جديدة او اعدامه سياسياً عبر منعه وتياره من قبل محمد بن سلمان من الترشح للانتخابات النيابية، ولا يجب القبول بتكرار حادثة الريتز كارلتون في الرياض مرة جديدة.
وردأ على اسئلة الناشطين، وحول الموازنة التي يبدأ مجلس الوزراء بنقاشها اليوم، أكد ضاحي انها طبخة بحص وفذلكة خطيرة للغاية وهي تُجهز على ما تبقى من نبض في عروق اللبنانيين. وخصوصاً انها ترفع كلفة الفواتير الكهربائية والاستشفائية والطبابة والتعليم، والدولار الجمركي والغذاء والدواء والاتصالات والانترنت الى دولار الـ20 الف ليرة، وفي ظل تدني الرواتب واستفحال البطالة وتفشي المشاكل الاجتماعية وانتشار الجوع والفقر والعوز.
ورأى ان السلطة السياسية وهي مجبرة في اقرار موازنة مشابهة لنيل رضى صندوق النقد الدولي، يجب ان تعرف انها تفخخ البلد وتقوده الى الانفجار الاجتماعي الكبير.
ودعا ضاحي “الثنائي الشيعي” ومكونات التحالف في 8 أذار، الى اسقاط هذه الموازنة والتصدي لها ولو طارت الحكومة، لان اقرارها بهذا الشكل يعني ان البلد سيطير بما فيه!
وعن عودة “الثنائي الشيعي” الى الحكومة، رأى ضاحي ان مقاطعة الحكومة حق دستوري وكذلك العودة اليها امر دستوري.
واشار الى ان المقاطعة وتعطيل الحكومة كانت كلفتها السياسية عالية على “الثنائي الشيعي” و البلد ولكنها كانت تعبيراً عن رفض الاستنسابية القضائية لطارق البيطار، والذي توقف عمله بعد فقدان محكمة التمييز نصابها، وبالتالي سيبقى عمله مجمداً الى ما بعد الانتخابات النيابية وبالتالي لن يحقق حلمه بالثأر من الطائفة الشيعية كما قال لقسم من اهالي شهداء المرفأ.
كما تمنى ان تظهر الحقيقة كاملة وفي اسرع وقت ممكن لوقف الاستثمار في دماء الشهداء والرقص على قبورهم من قبل اميركا والسعودية وسمير جعجع وغيرهم!
وعن جريمة الطيونة المستمرة، أكد ضاحي ان ،الثنائي الشيعي” كلف لجنة مشتركة تتابع التحقيقات والمسار القضائي. وهناك بطء واضح وتجميد للملف اولاً بفعل عدم بت محكمة التمييز لطلب الاهالي كف يد القاضي فادي صوان، وثانياً لجهة عدم القاء القبض على 68 متورطاً من “القوات اللبنانية” وهم معروفون بالاسماء ومدعى عليهم، ولكن جعجع يحميهم في معراب وذلك، وفق المعلومات المتوافرة لدى اللجنة الامنية المشتركة في حzب الله وحركة امل.
واكد ضاحي ان قيادة “الثنائي” تترك امر المعالجة حتى الساعة الى القضاء، رغم الملاحظات والتحفظ على ما يجري، ولكن الخيارات الاخرى متوفرة وحاضرة .
وعن الانتخابات النيابية، شدد ضاحي على ان عزوف الحريري القسري، سيُخّلف فراغاً على الساحة السنية، ولكن هناك العديد من الشخصيات القادرة على ملء الفراغ وتفويت الفرصة على السعودية لدعم كتلة سنية ومسيحية برئاسة جعجع هدفها توتير البلد والتخريب في مجلس النواب.
ولفت الى ان العديد من الشخصيات مثل فيصل كرامي وعبد الرحيم مراد والاحباش وسنة 8 آذار والاحزاب والشخصيات الوطنية حاضرة وستحقق نتائج انتخابية هامة.
وردأ على سؤال، أكد ضاحي ان”الثنائي الشيعي” مرتاح انتخابياً، ويقوم بالتحضير لانجاز لوائح قوية مع الحلفاء كما يسعى الى جمع “الثنائي الشيعي” مع التيار الوطني الحر متى تدعو الحاجة.
كما يرى “الثنائي” ان الحفاظ على الاكثرية هدف اساسي واستراتيجي ولتفويت الفرصة على المتربصين بحركة أمل وحzب الله.
وعن زيارة وزير خارجية الكويت، رأى ضاحي انه يحمل ورقة مطالب سعودية لا قيمة لها، وسبق ان رفضت عندما حملها موفد الجامعة العربية وخصوصاً المتعلق منها بتطبيق القرارات الدولية، اي بصريح العبارة رفع الشرعية عن سلاح حzب الله ونزعه وهذه مطالب اميركية واسرائيلية.

شاهد أيضاً

المرشح محمد شاكر القواس

رسالة من القواس الى أهالي صيدا وجزين: أنتم قضيتي في خوض التنافس الانتخابي

رسالة من القواس الى أهالي صيدا وجزين: أنتم قضيتي في خوض التنافس الانتخابي وجه المرشح …