الشيخ سعد حمادة
الشيخ سعد حمادة

الشيخ سعد حمادة هنأ بعيدي الميلاد ورأس السنة: لدعم الجيش والقوى الامنية ونبذ الفتنة

الشيخ سعد حمادة هنأ بعيدي الميلاد ورأس السنة: لدعم الجيش والقوى الامنية ونبذ الفتنة

هنأ شيخ العشائر الحمادية الخالدية الشيخ سعد فوزي حمادة اللبنانيين بعيدي الميلاد ورأس السنة، متمنياً ظروفاً افضل واياماً اكثر بحبوحة وطمأنينة.
وأشار حمادة الى ان بلدنا الحبيب لبنان يمر بصعوبات وازمات متناسلة ومتلاحقة ولكن هذا لا يعني الاستسلام لقوى الظلام والباطل والتي تريد الفتنة والتفرقة.
وطالب حمادة الحكومة والسلطات المعنية بتحمل مسؤولياتها في رفع الضيم عن الناس ووقف الحرمان والتهميش والغبن والمسارعة الى معالجات اقتصادية وانمائية حيث لا يجوز ان تبقى الحكومة في حالة غيبوبة ومتقاعسة عن معالجة هموم الناس المعيشية والاقتصادية.
ودعا حمادة الى الالتفاف حول الجيش والمؤسسات الامنية لنبذ الفتنة ومنع الانهيار الامني بعد الاقتصادي والتكاتف متعها لتفويت الفرص على ابواق الشرذمة والتقسيم.
كما هنأ حمادة الرئيس السوري الدكتور بشار الاسد والقيادة السورية والشعب والجيش السوري بالاعياد المجيدة، متمنياً زوال الغمة عن الشقيقة سوريا وان تنجز كامل تحرير الاراضي السوري من الارهاب والتكفير والاحتلال الاميركي والتركي ومرتزفتهم.
وفي حين أكد حمادة ان سوريا بحكمة الرئيس الاسد وصبره وقيادته الرشيدة تنتصر، شدد على ان ملف عودة الاخوة السوريين الى بلدهم الام من بلدهم الثاني لبنان سيبقى الشغل الشاغل له وللعشائر الحمادية الخالدية في لبنان وسوريا ومختلف الاقطار العربية.
ولفت الى انه لن يوفر جهداً مع الجانبين اللبناني والسوري لانجاز المصالحات العربية- العربية وعودة الاخوة النازحين الى بلادهم معززين ومكرمين.

شاهد أيضاً

دريان والبخاري

حراك نيابي سنّي لا تعارضه السعوديّة ولا دار الفتوى لتوحيد الصفوف

حراك نيابي سنّي لا تعارضه السعوديّة ولا دار الفتوى لتوحيد الصفوف كتب الصحافي علي ضاحي …