الدكتور نزيه منصور
الدكتور نزيه منصور

سوّاح!

سوّاح!

الدكتور نزيه منصور/ محام ونائب سابق

يحاول الرئيس ميقاتي ملء الفراغ بالسياحة الرسمية مستفيداَ من تجارب الحريري الأول والثاني، ويجتمع برؤساء دول ويأخذ الصور التذكارية لعله يأنس بها في المستقبل بعد تقاعده وتبقى مفخرة للأولاد والأحفاد!
كل هذه الزيارات لم تجدِ نفعاً في السابق ولا في الحاضر، فكيف بالمستقبل؟
حتى أن رئيسي أكبر دولتين بالعالم عقدا قمة بواسطة الفيديو وتباحثا بآخر الأزمات!
على رئيس الحكومة، أن يجهد في إيجاد حل لاجتماع مجلس الوزراء، وتبديد الهواجس المشكو منها ووضع القطار على السكة، وليس اعتماد أسلوب الهروب نحو الأمام والمراهنة على الوقت وتغيير المعادلات وموازين القوى!
لذا هذه الزيارات لا تُسمن ولا تغني من جوع، فالشعب اللبناني يعاني الأمرين، لم يشعر منذ تشكيل الحكومة ونيلها الثقة، إلا بمزيد من الفقر والعوز وافتقاد الحد الأدنى من مقومات الحياة!
إن تراكم الأزمات ومضاعفتها وجعل الحكومة حكومة تصريف أعمال يدفع اللبنانيين بالكفر بكل المسؤولين دون استثناء، موالاة ومعارضة، فالجميع مسؤولون ولا يظننّ أحد أنه بريء مما نحن عليه!
أيها النجيب إنك نجيب وتعطي البلاد الحل العجيب!
تُرى هل يستجيب نجيب؟!

شاهد أيضاً

الاعلامية نضال شهاب

لوطني وحُماته أبث محبتي

لوطني وحُماته أبث محبتي ناشرة مجلة “كل الفصول”/ الاعلامية نضال شهاب لوطني وحُماته أبث محبتي،أحملها …

مؤسسة شمس الدين للصيرفة