«عامل» تعقد مؤتمراً في باريس: حشدٌ لحملة تضامن عالمية مع لبنان

«عامل» تعقد مؤتمراً في باريس: حشدٌ لحملة تضامن عالمية مع لبنان

شارك الدكتور كامل مهنا رئيس مؤسسة عامل الدولية والمنسق العام لتجمع المنظمات الأهلية التطوعية اللبنانية والعربية ومسؤولة البرامج ونائب رئيس عامل – فرنسا فيرجيني لوفيفر في مؤتمر صحفي لاطلاق Une Santé Durable pour Tous بالشراكة مع عامل فرنسا وفاعلين في ميدان العمل الإنساني وعلى رأسهم بينوا ميريبيل وعنوانها الحق في الصحة التي تهدف إلى الضغط على أصحاب القرار والفاعلين في المنطقة من أجل تأمين الحق في الصحة لكل الناس بدون تمييز أو عوائق.
ويأتي المؤتمر في إطار تعزيز جهود مؤسسة عامل على المستوى الدولي، لتكريس أنموذج عالمي في العمل الإنساني الملتزم، وحشد حملة تضامن عالمية مع لبنان والمنطقة العربية بالتعاون مع عامل فرنسا.
ويشارك مهنا ضمن مؤتمر صحفي آخر تنظمه عامل – فرنسا بهدف اطلاق حملة تضامنية مع لبنان في محنته، والتي جهز لها فريق عامل فرنسا الذي زار عدة مناطق لبنانية في الاسبوع الماضي واطلع على جهود مراكز عامل وعياداتها النقالة وعلى مختلف الحاجات والقضايا التي يعاني منها اللبنانيون، وعلى أثرها تم التباحث بسبل مساندة الناس وحشد التضامن الدولي معهم، استكمالاً للحملة التي أطلقتها مؤسسة عامل على صعيد عالمي في أعقاب انفجار مرفأ بيروت، وتفاقم الأزمة المعيشية والتي يكتوي بنارها الناس في لبنان.

تمكين الفئات المهمشة واللاجئين

كما يشارك مهنا ولوفيفر في الاجتماع السنوي للهيئة العامة لعامل- فرنسا الذي يهدف إلى مناقشة أهم القضايا والشؤون الانسانية التي تدخل ضمن نطاق مهمات عامل – فرنسا وتُعنى برعاية وتمكين الفئات المهمشة وخصوصاً اللاجئين والمهاجرين في المجالات الصحية والتنموية والتعليمية والاجتماعية، وسيتم البحث في خطوات انشاء المزيد من المراكز لعامل في المناطق الشعبية في فرنسا، نظرا للحاجة المتزايدة، اذ تقدم عامل انموذجا يذهب بقيمه وتجربته الغنية من الشرق إلى الغرب لتعمل من أجل بناء عالم أكثر عدالة واكثر إنسانية في زمن تراجع القيم التضامنية والإنسانية في الغرب، وتعمل على بلورة مفهوم جديد ورائد للعمل الإنساني الذي ينحدر في كثير من المواقع إلى التقنية والبزنسة والاستعمار الجديد، ليكون مبنياً على التضامن والكرامة والإنسانية ورفض ازدواجية المعايير خاصة بين الشرق والغرب والالتزام بالقضايا العادلة للشعوب وفي مقدمتها قضية فلسطين التي تشكل جوهر أي عمل إنساني.

وانطلاقاً من الشراكة الندية التي تبنيها عامل مع المنظمات الدولية، لبى مهنا مجموعة من الدعوات التي وجهت له من شركاء وجمعيات صديقة لتفعيل العمل وتوحيد الجهود باتجاه القضايا المحقة للفئات الشعبية حول العالم.
وتحدث خلال مداخلات عدة حول تجربة مؤسسة عامل في خلق نموذج صحي – تنموي للعمل مع الناس، قائم على الكرامة الإنسانية والحقوق، ويساهم في عملية التمكين والوقاية لهذه الفئات، مشدداً على ضرورة تلبية الاحتياجات الأساسية للناس في لبنان حالياً مثل المأوى والغذاء ومياه الشرب وتحسين التغذية والتعليم والعمل بغض النظر عن الحسابات السياسية.

شاهد أيضاً

العدد الجديد من مجلة "كل الفصول"

صدور العدد الجديد من مجلة “كل الفصول”

صدور العدد الجديد من مجلة “كل الفصول” صدر العدد الجديد من مجلة كل الفصول وفيه: …