ضاحي خلال زيارته "صوت الفرح"
ضاحي خلال زيارته "صوت الفرح"

الصحافي علي ضاحي زار إذاعة “صوت الفرح” في الذكرى الـ31 لتأسيسها

الصحافي علي ضاحي زار إذاعة “صوت الفرح” في الذكرى الـ31 لتأسيسها

السيد عبد العزيز شرف الدين مستمرون باللحم الحي رغم كل الصعوبات

علوان شرف الدين: ستبقى صوت الجنوبيين والمقاومة

ضاحي: لتنقية الجسم الاعلامي من الطارئين ومنتحلي الصفة

خاص takarir.net/ صوت الفرح

في إطار مرور ثلاثة عقود على تأسيس إذاعة “صوت الفرح” وعقد على تأسيس موقع “صوت الفرح”، زار الصحافي وناشر موقع takarir.net الصحافي علي ضاحي مبنى الاذاعة والموقع في صور وكان في إستقباله مؤسس “صوت الفرح” السيد عبد العزيز شرف الدين، ومدير الإذاعة والموقع السيد علوان شرف الدين.
وخلال اللقاء تطرق المجتمعون الى أزمة الاعلام المرئي والمسموع والالكتروني بسبب الاوضاع الاقتصادية والمالية والمعيشية الصعبة وانسداد الافق السياسي وتأثيره على سوق الاعلانات والتمويل المطلوب لاستمرارية العمل وخصوصاً في ظل الاقفال والتراجع الاقتصادي الاضافي الذي فرضه فيروس “كورونا” .
وأكد السيد عبد العزيز شرف الدين ان الاذاعة والموقع مستمران باللحم الحي ويؤديان رسالة الاعلام الوطنية والجنوبية المقاوِمة ورغم غياب التمويل والاعلانات والتكيف مع الظروف الصعبة وان الاصرار على المضي قدماً رغم كلفته العالية مادياً ومعنوياً يبقى اقل كلفة من الاستسلام للاوضاع.
وتطرق النقاش بين الصحافي ضاحي والسيد علوان شرف الدين من منطلق مسؤولية الاخير الاعلامية في اقليم جبل عامل في “حركة امل”، الى اوضاع الاعلام جنوباً والى وضعية المواقع الالكترونية والجهود لتنظيمها والتي تحتاج الى بعض التشريعات والى تنقية الجسم الاعلامي من الطارئين ومن منتحلي الصفة وممن يسيئون الى المهنة ورسالتها السامية
، وعدم تغليب المصالح الضيقة والانتفاع وحب الظهور على اخلاقية المهنة والكسب المشروع.
ونوه ضاحي في عيد الاذاعة السنوي والذكرى الـ31 لتأسيسها في العام 1989 في صور بدورها، حيث لم يكن اثير اذاعة لبنان الرسمية يصل الى صور.
وتأسست “صوت الفرح” لتكون صوت الجنوب والمقاومة وصوت اهل الجنوب المحتل والشريط الحدودي لتستمر وتكون نموذجاً اعلامياً وحياً من الاذاعة المتطورة ولا سيما بعد تأسيس جمعية “صوت الفرح” واخر نشاطاتها التي توقفت اخيراً منذ عام بسبب جائحة “كورونا” حيث ضجت فكرة “رصيف المشاة” بالحياة والفرح طيلة 6 اعوام خلت.
وشكر ضاحي علوان شرف الدين على تعزيته ومواساته بفقدان عمه المرحوم ابراهيم علي ضاحي متمنياً لوالده وله ولعائلته الكريمة دوام الصحة وطول العمر.
بدوره شكر علوان شرف الدين لضاحي زيارته وكان اتفاق على مواصلة التعاون الاعلامي والتنسيق لما فيه مصلحة الجنوب ولبنان ولاطلاق افكار اعلامية ونشاطات جديدة والتحضير لمرحلة ما بعد “كورونا” بعد زواله قريباً بإذن الله.

شاهد أيضاً

معهد الافاق

بروتوكول تعاون بين معهد الآفاق و المستشارية الإيرانية لتعليم الفارسية

بروتوكول تعاون بين معهد الآفاق و المستشارية الإيرانية لتعليم الفارسية في إطار سعيها الدائم نحو …