التعليم الآمن في زمن "الكورونا" تحد كبير
التعليم الآمن في زمن "الكورونا" تحد كبير

نداء تربوي

نداء تربوي

الدكتور علي رفعت مهدي/ مدير ثانوية علي النهري الرسمية

الزميلات والزملاء الأحبة
في كل لبنان ومؤسسات لبنان التربوية والتعليمية والتثقيفية
مع تسريب اخبار تأجيل بداية العام الدراسي 2020 / 2021 الى اجلٍ آخر ؛ والى موعدٍ يوحي ان عملية التعلم عن بعد ستكون هي صافرة اطلاق العام الدراسي ؛ فإني ومن موقع مسؤوليتي الانسانية والتربوية ادعو كل تربويّ ومعلّم وقائد ومرشد وموجه في مسيرة التربية والتعليم في لبنان الى الإستعداد لإطلاق التعلّم الالكتروني ( عن بعد ) من خلال التحضير وجمع ما يمكن من معلومات وبرامج ( عن وسائل التواصل والمنصات الالكترونية ويوتيوب ) تسهّل انطلاقة العمل بفاعلية وانتاج ومواكبة في كل ثانوياتنا ومدارسنا الرسمية .
مع علِمنا بعظيم الازمات التي ترخي ظلالها على واقعنا المأساوي كله …
لعدم توفر الامكانيات المادية والمستلزمات الاساسية المساعِدة لتحقيق ما نرجو تحقيقه من اهداف …
نحن مسؤولون بين يدي الله عمّا هو مطلوب منا اداريا وتعليميا .. كي لا نكون ممن يحملون وزر تدمير الحاضر والمستقبل لأولادنا .. الذين يعيشون _ مثلنا _ التخبّط والضياع …
لقد كاد عام يمر على آخر تواصل حضوري بيننا كزملاء ؛ وبين اولادنا الذين هم بحاجة اليوم لنعمل على اعادة انتاج الحالة النفسية التي تعيد لهم الثقة بأنفسهم تحت ضغط محاولات اعادة افهامهم ما معنى المدرسة والثانوية والدرس وحتى الكتاب والقراءة والمعرفة …..
قد يقول قائل اني اتحدث ” مثاليات ” لكني اقول ” لا ذنب لأطفالنا واولادنا ” في الوصول الى الجحيم الذي اوصلتنا اليه كل سلطة التسلط في لبنان منذ 30 عاما … واني من المؤمنين بحكمة الامام علي ع :” ما كتب ( فرضَ) الله على اهل الجهل ان يتعلموا الا وكتب على اهل العلم ان يعلموا ” جعلنا الله من اهل العلم والتربية والتعليم … وليس من اهل النفاق الذين يكتمون العلم النافع عن اولادنا وهي المعادلة التي ذكرها الامام عليّ ع ايضا بقوله :” من كتمَ علما نافعا الجمه الله بلجام من نار يوم يلقاه ” …
نسأل الله تعالى ان نُخرِج َ وطننا عن سكة الانهيار الجهنمي الى برّ الامل والامان والطمأنينة والتخطيط لمستقبل ابناء لبنان كل لبنان في التربية والتعليم والاقتصاد والسياسة والاجتماع … وفي رسم معالم الحياة الواعدة لمؤسساتنا التربوية واولادنا الطلاب .
مع محبتي ودعائي …

شاهد أيضاً

سهرة نار في المخيم

مخيم “شدوا الرحال وهيا معنا” لكشافة “المشاريع”

مخيم “شدوا الرحال وهيا معنا” لكشافة “المشاريع” تحت عنوان “شدوا الرحال وهيا معنا” أقامت مفوضيتا …