الدكتور ابو ذر الابراهيمي تركمان
الدكتور ابو ذر الابراهيمي تركمان

رئيس رابطة الثقافة في ايران عزى بضحايا انفجار مرفأ بيروت

رئيس رابطة الثقافة في ايران عزى بضحايا انفجار مرفأ بيروت

اعلنت المستشارية الثقافية الايرانية في لبنان، ان “رئيس رابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية في ايران الدكتور ابو ذر الابراهيمي تركمان عزى وزير الثقافة في حكومة تصريف الاعمال عباس مرتضى لمناسبة الكارثة التي ألمت بلبنان بعد إنفجار مرفأ بيروت”.

وتقدم الابراهيمي من “الشعب اللبناني العزيز، المقاوم الأبي الحر، بخالص العزاء، سائلا المولى عز وجل الرحمة لمن قضوا والصبر والسلوان لأهالي الضحايا والشفاء للجرحى والصبر لهذا الشعب الذي نعتبر حداده حدادنا”.

واعرب تركمان لمرتضى عن “دعمه للبنان في هذه الظروف من أجل أن ينهض من هذا المصاب ويتعافى من جروحه في القريب العاجل، كما كان دائما وكما أثبت على مدى تاريخه ونضاله ومقاومته، وكما أظهر سيادة وحرية لا يجرؤ العدو على انتهاكها طوال المعارك التي حصلت في هذا البلد”.

وقال: “إننا إذ نعلن عن دعمنا المعنوي والمادي للبنان في ظروفه المستجدة، نؤكد استعدادنا الكامل لتقديم يد العون من أجل الشعب والدولة المقاومين”.

برقيات للمرجعيات الدينية
وكان تركمان قد أبرق معزيا ايضا لكل من رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى العلامة الشيخ عبد الامير قبلان، مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ الدكتور عبداللطيف دريان، بطريرك انطاكية وسائر المشرق للطائفة المارونية الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، بطريرك انطاكياوسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي، بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك يوسف الاول عبسي،
شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، كاثوليكوس الارمن آرام الاول كشيشيان، المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان، العلامة السيد علي محمد حسين فضل الله، الامين العام لاتحاد علماء المقاومة الشيخ ماهر حمود، نائب الامين العام ل”حزب الله” الشيخ نعيم قاسم، رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين وشخصيات.

وابرز ما جاء في رسالة التعزية:
“بعيون مليئة بالعبرات وقلوب تغص بالحرقة، نتقدم من الشعب اللبناني العزيز، المقاوم الأبي الحر، عقب الكارثة التي ألمت به بخالص العزاء، سائلين المولى عز وجل الرحمة لمن قضوا والصبر والسلوان لأهالي الضحايا والشفاء للجرحى والصبر لهذا الشعب الذي نعتبر حداده حدادنا، معربين عن دعمنا له في هذه الظروف من أجل أن ينهض من هذا المصاب ويتعافى من جروحه في القريب العاجل كما كان دائما وكما أثبت على مدى تاريخه ونضاله ومقاومته، وكما أظهر سيادة وحرية لا يجرؤ العدو على انتهاكها طوال المعارك التي حصلت في هذا البلد. وإننا إذ نعلن عن دعمنا المعنوي والمادي للبنان في ظروفه المستجدة، نؤكد استعدادنا الكامل لتقديم يد العون من أجل الشعب والدولة المقاومين”.

شاهد أيضاً

الدكتور كامل مهنا

“مواجهة الاستثمار المفرط لمفهوم المجتمع المدني” كتاب جديد كامل مهنا

“مواجهة الاستثمار المفرط لمفهوم المجتمع المدني” كتاب جديد كامل مهنا صدر للدكتور كامل مهنا، رئيس …