مجلس الامن الدولي
مجلس الامن الدولي

اميركا..من عزلة بسيطة عام 1960 إلى عزلة هامة عام 2020

اميركا..من عزلة بسيطة عام 1960 إلى عزلة هامة عام 2020

الدكتور جورج جبور/ خاص موقع فينيكس

كثيرون يخلطون بين الأمم المتحدة وبين الولايات المتحدة.
وربما أن معهم بعض الحق.
لذلك فإن الأحداث التي تأتي مظهرة عزلة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة لها أهمية خاصة.
هذه الأحداث ليست كثيرة لكنها دالة.
في عام 1960 كانت امريكا في الأقلية حين صوت الجمعية العامة للأمم المتحدة بحق الشعوب في الاستقلال.
صوتت، كان ذلك في الدورة التي حضرها عبد الناصر وخروتشوف وغيرهما من القادة المناهضين لنفوذ امريكا.
ثم أتت أمس حادثة عزلة امريكا في مجلس الأمن بشأن سلاح إيران.
تصويت مرعب ينبغي أن يخيف واشنطن: هي في عزلة عن أهم أصدقائها التاريخيين.
فشل كبير مدو للدبلوماسية الأمريكية.
مجلس الأمن معقل قوة امريكا في الأمم المتحدة.
تكره لأمريكا ليس أمرا عاديا تنكره.
في عام 1960 قالت أصوات كثيرة: امريكا انتهت عالميا.
لم يكن دقيقا ذلك التنبؤ.
إلا أن العبرة المستخلصة من جلسة مجلس الأمن في 14 آب 2020 ليست بالأمر العابر.
العالم المتعدد الأقطاب يفرض نفسه. تلك حقيقة.غباء الدبلوماسية الأمريكية حقيقة ثانية. رسوخ موضع إيران دوليا حقيقة ثالثة.
فلنتابع بتفاؤل متزن.

 

شاهد أيضاً

نجيب ميقاتي

حzب الله على خط الأكثريّة لمرشح يُحافظ على «النكهة الوطنيّة» لفريقه

حzب الله على خط الأكثريّة لمرشح يُحافظ على «النكهة الوطنيّة» لفريقه كتب الصحافي علي ضاحي …