عصفور خلال لقائه الخطيب
عصفور خلال لقائه الخطيب

“التيار الوطني الحر” زار المجلس الاسلامي العلوي: التكاتف في مواجهة الازمات

استقبل القائم برئاسة المجلس الإسلامي العلوي الشيخ محمد خضر عصفور في مقر المجلس الوزير الدكتور طارق الخطيب نائب رئيس “التيار الوطني الحر” للعمل الوطني مكلفا من رئيس التيار الوزير جبران باسيل على رأس وفد من مسؤولي التيار في طرابلس، وبحضور أصحاب الفضيلة المشايخ .
الخطيب
بعد اللقاء تحدث الوزير الخطيب إلى وسائل الإعلام، فقال: “زيارتنا اليوم لاستكمال جولة نقوم بها مع رفاقنا في “التيار الوطني الحر” في هذه المدينة الكريمة وعلى المرجعيات الدينية والزمنية فيها والأمنية، لنؤكد إحترامنا لكل مقومات الشعب اللبناني وطوائفه، وحرصنا على التلاقي ودعوتنا لكل الشعب اللبناني إلى أن يكون يداً واحدة في هذه الظروف الصعبة التي نواجهها والتي لا خلاص منها إلا بوحدتنا وتعاطينا مع بعضنا البعض”.
وعن إعداد التيار لمؤتمر روحي موسع، قال الخطيب: “نحن نؤكد إحترامنا وتأييدنا لكل الطوائف، وإذا كان هذا الأمر يؤدي فعلا إلى منفعة البلد فحكماً سنقوم به “.
عصفور
وتحدث القائم بالرئاسة، مرحبا بالوزير الخطيب والوفد الكريم ، وقال: ” تناولنا مع معاليه مواضيع وطنية عدة “.
واعتبر القائم بالرئاسة ان “البلد يمر بمرحلة دقيقة وهو بمجمله بأزمة وليس فريقا بمفرده ،الوضع السياسي والإقتصادي والضغوط الخارجية التي تشتد على الدولة والمؤسسات والشعب تستهدف البلد بمجمله وتستدعي من الجميع الحكمة ومزيداً من التكاتف والإبتعاد عن الحساسيات وتكثيف الجهود لحماية لبنان وسيادته ومصادر قوته ومقدراته والاهتمام بشؤون الناس ومعيشتهم “.
تنوع لبنان
وأكد أن “لبنان بتنوعه وتوافق طوائفه بلد رسالة ومركز تواصل حضاري بين الشرق والغرب وهو مستهدف برسالته وبمصادر قوته ومقدراته ، ولكي نحافظ عليه وعلى استقراره، يجب أولا الحفاظ على وحدتنا وتوافقنا، وأن أي طرح يتعلق بالأمور الوطنية المصيرية فمن الأمثل أن يأخذ أولاً طريقه عبر الحوار والتفاهم لكي لا يعمل أحد في الخارج على إستغلاله بما يناسب مصالحه”.
وشدد على “إننا كطائفة إسلامية علوية متجذرة في لبنان ، وبالرغم من الحرمان والتهميش في حقوقنا والذي يطالنا من الدولة عبر الزمن، فإننا دائما وخصوصا في هذا الظرف الدقيق نؤكد على الوحدة والتكاتف وإستنهاض الهمم والطاقات والإلتفاف حول الدولة لحماية مقدراتها ومصادر قوتها، ونتابع حقوقنا وحقوق طرابلس وعكار وكل المناطق المحرومة بالحوار والتفاهم. ونحن ملء الثقة أنه بالحفاظ على وحدتنا ومصادر قوتنا نستطيع الحد من الضغوط الخارجية وإرتداداتها السلبية، كما نرى انه بالحوار الوطني الشفاف والتوافق واستنهاض الطاقات هناك إمكانية لإيجاد الروئ والسبل الآيلة للخروج من هذه الأزمة “.

شاهد أيضاً

قاسم صالح

“الاحزاب العربية” دانت العدوان الصهيوني على اللاذقية: يزيد الحصار على سوريا وشعبها

“الاحزاب العربية” دانت العدوان الصهيوني على اللاذقية: يزيد الحصار على سوريا وشعبها دانت الامانة العامة …

مؤسسة شمس الدين للصيرفة