المحامي عمر زين
المحامي عمر زين

عمر زين رفضاً لسيادة العدو على المستوطنات: إسمعوا العالم صوت المقاومة الشاملة!

عمر زين رفضاً لسيادة العدو على المستوطنات: إسمعوا العالم صوت المقاومة الشاملة!

دعا الأمين العام السابق لاتحاد المحامين العرب المحامي عمر زين، الى “تعبئة قوانا بكل الوسائل المتاحة، ولنعمل مع اصدقاء القضية في العالم شعوباً ودولاً لتشكيل جبهة عالمية تقف بقوة ضد المحتل الصهيوني، تساعدنا على منعه من تحقيق احلامه وتوجّهاته، وصفقة القرن الموعودة التي نفذت مراحل منها حتى الآن”.

وسأل زين في بيان :”ماذا فعلتم ايها العرب، وايها الفلسطينيون، لمجابهة صفقة القرن؟!؟! الجواب: لا شيء.
الصهيونية في طريقها لتحقيق حلم اسرائيل من الفرات الى النيل!! واشنطن مصرّة لضم الكيان الصهيوني للضفة الغربية فنسمع تصريحاً من هنا وتصريحاً من هناك للاعتراف بسيادة الاحتلال الصهيوني على المستوطنات “بالضفة الغربية”.

وطالب زين المؤسسات والمنظمات والحركات والاحزاب والاتحادات والنقابات العربية لتعلن حالة الطوارئ فوراً، وأن تناشد امثالها في العالم للتضامن والتعاضد معها ودعمها لتدرك كل المنابر والمواقع الاقليمية والدولية الجريمة التي ترتكب في فلسطين، خاصة وان قضيتنا قضية حق، وتقرير مصير، ومقاومة محتل ارهابي وعنصري وقضية عودة اهل الارض الى ارض الوطن.
واكد زين بأنه آن الآوان ان نأخذ المبادرة، وان نسمع صوتنا للضمير العالمي، ونبرهن اننا لم نترك قضيتنا المركزية، وعندها سيقف معنا احرار العالم.
ودعا زين الى اغلاق افواهكم، ووقف كتاباتكم، ليسمع العالم صوت المقاومة الشاملة.

تزخيم المقاومة

وناشد زين كل عربي بقوله: يا عرب ألم تخجلوا من انفسكم!!! الاتحاد الاوروبي سيجتمع الخميس المقبل، الفرنسيون يضغطون لاتخاذ قرارات رادعة ضد الاستيطان في الضفة الغربية، للوقوف الى جانب القانون الدولي وتبعاً لذلك تستفيدون من هذا الموقف، لكنكم ساهون، الخطر يداهمكم للقضاء عليكم وعلى اسركم ومالكم وشعبكم وثرواته، والى الآن لم تجتمع مؤسساتكم الداخلية ولا العربية لاتخاذ الموقف المناسب الرادع، الاقصى والضفة ووجودكم في خطر، ماذا تنتظرون؟؟ هبّوا هبة انسان واحد لتحافظوا على كرامتكم وحياتكم، وهذه الفرصة الاخيرة لكم، إما الحياة بكرامة وإما موت النعاج، فخذوا العبرة بما حصل ويحصل.
واشار زين باننا لا نرى خطةً او استعداداً للوقوف بوجه ذلك ومنعه، وقد اعتبرتنا غولدا مائير نيام منذ الستينات وبعد حرق مسجد الاقصى، حيث لم يبادر العرب والمسلمين الى اتخاذ اية خطوة اتجاه هذه الجريمة النكراء، وما زلنا نيام حتى تاريخه رغم وجود بعض الإضاءات، .
ودعا زين العرب والمسلمين بقوله: بربكم وبإيمانكم وحفاظاً على وجودكم فإننا ندعوكم أن:
– رتبوا البيت الفلسطيني فوراً وحدة وطنية، ووحدة للبندقية،
– ألغوا الاتفاقات مع الاحتلال مهما كلف ذلك من ثمن،
– صعدوا المقاومة بكل اشكالها من داخل الارض المحتلة ومن خارجها.

 

شاهد أيضاً

السعيد خلال لقائه الهزيم

السعيد يشيد بالتصدي البطولي لإمام مسجد الحسين في حولي للهجوم على صناديق الزكاة

السعيد يشيد بالتصدي البطولي لإمام مسجد الحسين في حولي للهجوم على صناديق الزكاة خاص takarir.net …