نقيب المحررين جوزيف القصيفي
نقيب المحررين جوزيف القصيفي

القصيفي اتصل بوزيرة الاعلام باحثا تسهيل حركة الصحافيين وحمايتهم

القصيفي إتصل بوزيرة الاعلام باحثا تسهيل حركة الصحافيين وحمايتهم

اتصل نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي بوزيرة الإعلام منال عبد الصمد نجد، نظرا لخطورة الوضع ودخول البلاد في مرحلة انتشار وباء “كورونا”، وما يحمله ذلك من أخطار تهدد أرواح الناس، وبما أن الحكومة قررت التشدد في اتخاذ التدابير إلى الحدود القصوى، وطلب منها اتخاذ الترتيبات اللازمة والإجراءات الكفيلة بتسهيل حركة الصحافيين والاعلاميين والمصورين في هذه الأوقات الحرجة والخطيرة، واستثناءهم من القيود المفروضة على سائر المواطنين ليتسنى لهم أداء مهمتهم.

وقد وعدت الوزيرة بإثارة الموضوع مع وزير الداخلية العميد محمد فهمي، وإعلان ما سيتم الاتفاق عليه، علما ان كل إجراءات الطوارىء التي اتخذت في السابق استثنت الصحافيين والاعلاميين.

خطوات لحماية الصحافيين

ودعا القصيفي “المؤسسات الصحافية والاعلامية، توخيا للسلامة، الى الاقتصار على الحد الأدنى من العاملين في مكاتبها، على أن يقوم الزملاء بعملهم من منازلهم”.

ورأى ان “تتم تغطية وتصوير النشاطات الرئيسة والأكثر أهمية، والتعاون بين المؤسسات والزملاء على توزيع العمل وتبادل المواد، تلافيا لأي ازدحام يرتب خطرا يمكن اجتنابه بالحرص والوقاية”.

وطالب بـ”تقيد الزملاء بالتعليمات الصادرة عن مجلس الوزراء ووزارة الصحة لجهة تدابير الوقاية الواجب اعتمادها”.

وطلب من “الزملاء الذين لا عمل ميدانيا صحافيا وإعلاميا لهم، التخفيف من تنقلاتهم، وعدم استخدام صفتهم للتجول والانتقال في حين بإمكانهم الاستغناء عن هذا الأمر ريثما تنتهي الأزمة”.

وختم بالقول :”إن الصحافيين والاعلاميين كانوا دائما القدوة، خصوصا في الأحوال العصيبة، وان اللبنانيين ينتظرون منهم دورا رائدا في مواكبة هذه المحنة، والتوعية على أخطار الكورونا وتداعياتها وإنهم لمتجاوبون”.

شاهد أيضاً

الشيخ احمد قيس يلقي كلمته

المفكر احمد قيس وقع كتابه “العدل والعدالة” برعاية وزيري الثقافة والعدل: العدالة الكاملة هي سماوية فقط!

المفكر احمد قيس وقع كتابه “العدل والعدالة” برعاية وزيري الثقافة والعدل: العدالة الكاملة هي سماوية …