تشييع جورج زريق في راسمسقا وسط اجواء حزن وغضب

شيعت بلدة راسمسقا جورج زريق الذي كان قد توفي امس، بعد ان احرق نفسه احتجاجا على عدم إعطاء مدير ثانوية سيدة بكفتين الأورثوذكسية إفادة تعليمية لابنته.

ترأس الجنازة كاهن الرعية الأب نقولا داوود يعاونه لفيف من الكهنة، في حضور جويس الجميل ممثلة الرئيس امين الجميل ورئيس “حزب الكتائب” النائب سامي الجميل وحشد من ابناء المنطقة. كما شارك بواجب العزاء النائب جوزيف اسحاق.

وألقى داوود عظة قال فيها: “معظمنا يعاني التعب والالم والاوجاع، والقليل المرتاح يعيش حالة القلق عما سيحصل معه لاحقا في حياته. لكنه يسمع صوتا ربانيا داخليا يقول له: تعالوا الي يا متعبين وانا اريحكم”.

واستطرد قائلا: “قيل انه قبل ان يحرق الشاب جورج نفسه ركع وقال يا رب سامحني، والرب يقبل توبة الخاطئ. الفقيد ارتاح من هموم الحياة، ونحن مع اهله نصلي له”.

أضاف: “ما حصل امس على شاشات التلفزة وعبر وسائل الاعلام لم يأخذ بالاعتبار أولاد الفقيد وكيف سيؤثر عليهم مستقبلا، ونتساءل عن دور النواب والوزراء في حل هذه المشاكل”.

واستنكر “التعليقات والتهجمات التي طالت الكنيسة ورجال الدين عبر وسائل التواصل الاعلامي”، مؤكدا ان “المطران افرم كيرياكوس يتابع الموضوع بكل جدية”، وموضحا ان “المطرانية تصرف كل سنة مبالغ مادية كبيرة لمساعدة العائلات المحتاجة، وعائلة جورج زريق ستكون موضع اهتمام ومتابعة دائمة منها ونتمنى الا تتكرر هذه الحالات مستقبلا”.

تعرض للاعلاميين وعائلة الراحل توضح

وتخلل مراسم الدفن اعتداء من حاضرين في مراسم التشييع على الاعلاميين ورفضهم التصوير داخل الكنيسة، ولاحقاً  أعلنت عائلة الفقيد جورج فريد زريق، في بيان، ادانتها واستنكارها الشديدين ل”الاعتداء الهمجي الذي تعرض له الصحافيون أثناء تغطية مراسم التشييع اليوم”، مؤكدة “عدم مشاركة أي من أفراد عائلة الفقيد بهذا الاعتداء”. وتوجهت ب”الشكر الجزيل لكل الوسائل الإعلامية على الجهود التي بذلتها وعلى تضامنها مع مصاب العائلة”.

شاهد أيضاً

المرشح محمد شاكر القواس

رسالة من القواس الى أهالي صيدا وجزين: أنتم قضيتي في خوض التنافس الانتخابي

رسالة من القواس الى أهالي صيدا وجزين: أنتم قضيتي في خوض التنافس الانتخابي وجه المرشح …