عدنان طرابلسي من بعلبك: لوضع حد نهائي لظاهرة السلاح المتفلت

عدنان طرابلسي من بعلبك: لوضع حد نهائي لظاهرة السلاح المتفلت

نظمت ثانوية الصلاح الإسلامية في بعلبك احتفال الخريجين الخامس عشر، برعاية النائب عدنان طرابلسي، تكريما لطلابها الناجحين والمتفوقين في الشهادات الرسمية، ومن بينهم أحمد خالد حليحل الذي حل بالمرتبة الأولى على مستوى المحافظة بالشهادة المتوسطة.
حضر الحفل رئيس بلدية بعلبك فؤاد بلوق، رئيس اتحاد بلديات بعلبك حمد حسن، رئيس بلدية عرسال بكر الحجيري، مسؤول جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية في البقاع الشيخ أسامة السيد، مدير الثانوية الشيخ أيمن صالح، فاعليات بلدية واختيارية وتربوية واجتماعية، وأهالي الطلاب.

طرابلسي
وتحدث النائب طرابلسي، متوجها بالشكر إلى أسرة الثانوية إدارة وهيئة تعليمية، وقال: “لقد انطلقت الأعراس في كل المحافظات اللبنانية في مختلف مدارس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية محتفين بنجاحات ظاهرة ومتميزة وباهرة لفتت أنظار المراقبين والمتابعين كان من أبرزها تفوق الطالب أحمد خالد حليحل من ثانوية الصلاح الإسلامية والذي نال المرتبة الأولى على صعيد محافظة بعلبك الهرمل والمرتبة السادسة على صعيد لبنان بمعدل 18.71 إلى جانب ما حصدته هذه الثانوية العريقة من تقديرات ما بين جيد وجيد جدا”.
ودعا الحكومة اللبنانية إلى “أن تعنى بهؤلاء الشباب والشابات لأنهم الرصيد الحقيقي لهذا الوطن، وأن تلتفت بشكل خاص لمنطقة بعلبك التي تفتقر لجامعات أكاديمية وتعاني نقصا في المستشفيات والقطاع الصحي وغيره”.
أضاف: “هذه المنطقة تعاني من وطأة الحرمان والإهمال، ورغم أن أهلنا هنا قد اعتادوا هذا الواقع وملوا من صرخات الشكوى، ولكن إلى متى ستبقى محافظة بعلبك الهرمل تتأرجح بين الإهمال والنسيان؟ آن الأوان لوضع خطط وحلول ترمي إلى الإصلاح وإلى إنعاش مقومات الحياة المطلوبة في هذه المنطقة، وذلك يحصل بفعل وجود مؤسسات إقتصادية وإنتاجية تولد فرص عمل وحيوية تنعش المنطقة وأهلها، وأن يكون هناك اهتمام جدي من قبل الدولة بقطاع الزراعة الذي هو شريان رئيسي للحياة في هذه المنطقة”.
وتابع:”لا يسعني إلا أن أدعو إلى وضع حد نهائي لظاهرة السلاح المتفلت الذي يحصد أرواح الأبرياء ويزعزع الأمن والأمان، وأن تعمل الدولة على عدم السماح لقلة قليلة بترهيب الكثرة الكثيرة، وأن تحزم أمرها بوضع خطة أمنية جدية فتثبت عندها
أنها دولة حقيقية لا كرتونية”.
وسأل:”هل سينجح أهل السلطة بإبعاد خلافاتهم السياسية عن الأمن فيكسبون رضا الداخل قبل الخارج؟ أم أن خلافاتهم ستدق مرة جديدة مسمارأ في نعش الدولة ومؤسساتها فيحل الخراب على أيديهم ويقع الهيكل على رؤوس الجميع؟”.
وختم طرابلسي: “أنا دائما كنت أطالب بالإنماء المتوازن لكل المناطق، لأنه يساعد كثيرا على تخفيف البطالة، ويساعد كل المناطق بما فيها المدن الكبرى، وسنكون داعمين في اللجان النيابية المشتركة يوم الأربعاء اقتراح قانون لمشروع حيوي ومهم جدا، ويهم منطقة البقاع بكل مدنها وقراها، هو إنشاء نفق من بيروت إلى شتورة، وهذا النفق الذي سيتم إقراره إن شاء الله في اللجان المشتركة، سيشكل انطلاقة قوية جدا لتحريك الوضع الاقتصادي، لأن هذا النفق سيكون تمويله الخارجي مفيد، وسيساعد الناس من كل المناطق اللبنانية”.
ووزعت في نهاية الحفل شهادات التقدير على الخريجين.

شاهد أيضاً

عائلة الحاج سعيد علي احمد تعتذر عن تقبل التعازي يوم الاثنين

تعلن عائلة عميد آل احمد في حاريص المغفور له المرحوم الحاج سعيد علي احمد عن …

مؤسسة شمس الدين للصيرفة