الصحافي علي ضاحي
الصحافي علي ضاحي

الصحافي علي ضاحي لوكالة “هاور”: اتصالات رئاسية داخلية وخارجية.. وحظوظ فرنجية “مشجعة”

الصحافي علي ضاحي لوكالة “هاور”: اتصالات رئاسية داخلية وخارجية.. وحظوظ فرنجية “مشجعة”

الملف الرئاسي اللبناني وكواليس الاتصالات الداخلية والخارجية كانت محور حديث صحافي لرئيس تحرير وناشر موقع takarir.net الصحافي علي ضاحي مع وكالة “هاور”.
وعن ترشيح النائب السابق سليمان فرنجية وحظوظه في الطريق الى بعبدا، يؤكد ضاحي ان “من الواضح تماماً وجود انقسام حول ترشيح فرنجية، والقوى المسيحية الأساسية وبعض المستقلين ضد ترشيح فرنجية، ولكن ليس لهم مرشح للرئاسة”.
ويشير الى أن “فرنجية يمتلك 60 صوتاً، لكن المطلوب 86 صوتاً لاكتمال الجلسة، مؤكداً أن المفاوضات بين القوى الداخلية تتم خلف الأضواء، ففرنجية على سبيل المثال له حركة دائمة بشكل يومي، إضافة إلى أن بعض رجال الأعمال يقومون باتصالاتهم مع الجانب السعودي والإماراتي والقطري والإيراني والفرنسي”.
ويكشف ضاحي أن “المعلومات تؤكد تقدماً ملموساً لترشيح فرنجية، من بينهم النواب السنة، في المقابل هناك أصوات مترددة تنتظر الضوء الأخضر السعودي، التي لها دور مرجح على بعض القوى، ولكن موقفها من فرنجية غير محسوم بعد، لا سلباً ولا إيجاباً”.
ويلفت الى ان “لفرنسا دور بناء في إقناع السعودية بتبني فرنجية لبعبدا، ونواف سلام لرئيس الحكومة، مقابل سلة إصلاحية وتعيينات بديلة أهمها بديلاً لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة”.
ويعتقد ضاحي ان الرئاسة ستحسم في حزيران المقبل، ومتروكة للاتصالات المكثفة للوصول إلى صيغة مشتركة”.
ويستبعد ضاحي أن يدعو بري إلى الجلسة رقم 12 كونها غير متوفرة حالياً، ولأن دولة الرئيس كما ينقل عنه مقربون لا يرغب مزيداً من التشنجات والانقسامات والجلسات الشكلية التي لا يكتمل نصابها في الدورة الثانية، ولا ينتخبون فيها مرشحين فعليين، بل يريد أن يدعو إلى جلسة منتجة وبناءة، بعد التوافق على اسم رئيس، لا أن يكون يدير جلسة فلكلورية وشكلية”.

شاهد أيضاً

مكية بين القادة المشاركين في مصر

“كشافة المشاريع” تشارك في “الدراسة العربية لتأهيل قادة التدريب” في مصر

“كشافة المشاريع” تشارك في “الدراسة العربية لتأهيل قادة التدريب” في مصر شارك مفوض بيروت في …