الطلاب المكرمون
الطلاب المكرمون

احتفالان “مشاريعيان” للطلاب الناجحين بالشهادات الرسمية في الشمال

احتفالان “مشاريعيان” للطلاب الناجحين بالشهادات الرسمية في الشمال

برعاية نائب طرابلس الدكتور طه ناجي أقام فرع جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية في الشمال احتفالًا تكريميًا للناجحين في الشهادات الرسـمية من محلة القبة- طرابلس وذلك في قاعة الأنوار حضره ممثل النائب ناجي مدير ثانوية الثقافة الإسلامية صلاح غانم، نائب رئيس جمعية شباب المشاريع مازن الظنط، مخاتير القبة: عبد الحميد البقار، عبد القادر القبوط، عبد الناصر صفصوف وعدد من المشايخ والمعلمين وحشد كبير من الطلاب وأهاليهم.

عمر الفوال

وكانت البداية مع تلاوة مباركة من القرآن الكريم ثم ألقى الشيخ عمر الفوال كلمة هنأ فيها الطلاب وأهلهم وقال: “أيها الناجحون أنتم مستقبل الوطن بإذن الله ومعقد آماله فجدّوا في تحصيل العلوم النافعة والزموا منهاج رسول الله عقيدة وسيرة وأخلاقًا وخصالاً حميدة فالنهضة لا تكون إلا بأهل العلم والمعرفة”.
وألقى خريج معهد الثقافة المهني الطالب أنس ملحم كلمة شكر باسم الناجحين.

ممثل النائب ناجي

ثم كانت كلمة ممثل النائب ناجي الذي قال: “شرف لنا أن نكون في جمعية المشاريع فهي مؤسسة نشأت على المشرب الصافي خدمةً لمجتمعنا ورعايةً لشباب هذا الوطن ودعمًا لتقدمهم ودورهم الريادي وصونًا لهم من الأفكار الهدامة… وتعزيزًا لتلك الأهداف السامية كانت أنشطة جمعيتنا المتنوعة ففي كلّ يوم إنجازٌ جديد، ومع كلّ إشراقة شمس تقدّم مستمر بحمد الله تعالى. وتبقى أبواب المشاريع وقلوب شبابها مفتوحة لكم أيها الناجحون مع تمنياتنا لكم مزيد تقدم وشهادات عالية”.
وعرض خلال الاحتفال شريط مصور يتناول إنجازات الجمعية في الشمال.

احتفال آخر في مخيم البارد

وأقيم احتفال مماثل في مخيم البارد حضره ممثل النائب ناجي نائب رئيس جمعية شباب المشاريع مازن الظنط وعدد من ممثلي الفصائل الفلسطينية ومديري وأساتذة الثانويات والمدارس وحشد كبير من الطلاب وأهاليهم .
بعد تلاوة آيات من القرآن الكريم ألقى الشيخ الدكتور عماد عكاوي كلمة تناولت “دور مدارس جمعية المشاريع وإنجازاتها ونتائج طلابها في الامتحانات الرسمية وتفوقهم”. ثم قام بتوزيع أوسمة للطلاب الناجحين والمتفوقين.
وألقت الطالبة دلع لوباني كلمة شكر باسم الناجحين.

ممثل النائب ناجي

ثم كانت كلمة ممثل النائب ناجي وقال فيها: “هكذا هي المسيرة ما دام هناك من يمشي ليصل وهكذا هي الغِلال ما دام هناك من يزرع ليحصد. أبناؤكم أمام أعينكم ثمار يانعة في حدائق الحياة وبساتينها وإنها لساعة طيبة هذه الساعة التي نحتفي بهم ناجحين على أبواب المستقبل”. وتوجه إلى الناجحين بقوله: “احملوا قضية فلسطين حيثما كنتم في الثانوية أو في الجامعة أو في المصنع فإن أنتم أيها الشباب حملتم قضية فلسطين أحييتموها”.
وعرض خلال الاحتفال شريط مصور يحكي إنجازات الجمعية في الشمال في مختلف الميادين.

شاهد أيضاً

مهنا مع الوفد

مهنا يعلن عن اطلاق مركز تضامني – توثيقي لمجزرة صبرا وشاتيلا في ذكراها الـ40

مهنا يعلن عن اطلاق مركز تضامني – توثيقي لمجزرة صبرا وشاتيلا في ذكراها الـ40 “عند …