الدكتور نزيه منصور
الدكتور نزيه منصور

النت يلتحق بالمحروقات!

النت يلتحق بالمحروقات!

الدكتور نزيه منصور/ محام ونائب سابق

مرّ البلد بأزمة طوابير وسائل النقل أمام محطات الوقود، حتى يئس الناس وخضعوا للأمر الواقع، وارتفع سعر صفيحة البنزين ٢٠ ليتراً من ٢٣ ألف ليرة لبنانية، إلى أن بلغ عتبة ٤٠٠ ألف ليرة لبنانية….!
وفي الأيام الأخيرة، بدأت رحلة انقطاع الإنترنت، بعد أن أصبح مادة ضرورية في كل القطاعات والمؤسسات والإدارات العامة والخاصة والمدارس والجامعات، ولدى التجار، وفي المواصلات والأبحاث، كما أنه وسيلة تواصل للكبار والصغار ….!
ومؤخراً هدد مدير عام أوجيرو بالاستقالة، مطالباً برفع البدلات، وكذلك هددت شركات الاتصالات بالإفلاس…!
كل هذه المسرحيات والمقدمات تهدف إلى رفع التسعيرة، وتضاعف من أزمات الطبقة المعدمة والتي تشكل السواد الأعظم من الشعب اللبناني…!
في ظل هذه الأزمات المتزاحمة، تتصارع الديوك على لي أذرعة بعضها البعض، وتسجيل كل منها هدف في ملعب الآخر على حساب اللقمة والحد الأدنى من العيش….!
وليس أمامنا سوى الكلمة لمواجهتكم وهي:
حسوا على دمكم…!
اخجلوا على شرفكم…!
استحوا من المرضى والمحتاجين….!
السؤال:
هل بقي لديكم ذرة من كل هذا…؟!

شاهد أيضاً

“أمّ المعارك” في “الفيحاء”..هل سيكون رئيس الحكومة منها مُجدّداً؟

“أمّ المعارك” في “الفيحاء”..هل سيكون رئيس الحكومة منها مُجدّداً؟ كتب الصحافي علي ضاحي في جريدة …