موقع “تقارير. نت” شارك المناضل محمد صفا توقيع كتابه “رحلة الحرية” لسمير القنطار

 

موقع “تقارير. نت” شارك المناضل محمد صفا توقيع كتابه “رحلة الحرية” لسمير القنطار

رسائل مهربة من الزنزانة بخط يده تؤرخ لثلاثين عاماً من معاناة الاسرى في سجون الهمجية الصهيونية

 

خاص “تقارير. نت

شارك رئيس تحرير موقع “تقارير.نت” الصحافي علي ضاحي في حفل توقيع الامين العام لـ”مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب”، محمد صفا لكتابه “رحلة الحرية- رسائل سمير بخط يده” وذلك بإحتفال أقيم في مركز باسل الاسد الثقافي في صور عصر السبت برعاية وحضور وزير الثقافة محمد داوود والنائب علي خريس ورئيس المنطقة التربوية في الجنوب الشاعر باسم عباس وحشد من المهتمين والفاعليات البلدية والاختيارية والتربوية وممثلين عن الاحزاب اللبنانية والفلسطينية.

وتحدث داوود عن نضال صفا والقنطار والاسرى والشهداء على درب المقاومة، كما تحدث عباس عن محتويات الرسائل وتحليل مضمونها والابعاد العاطفية والثورية والسياسية فيها. بينما أكد صفا ان هذا الكتاب تأريخ لنضال طويل للاسرى في سجون الاحتلال والتي اراد القنطار من رسائله ان يوصلها الى المعنيين. كما ناشد صفا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ببذل الجهود لتحرير المناضل جورج ابراهيم عبدالله المعتقل في السجون الفرنسية منذ 35 عاماً وما زال معتقلاً رغم انتهاء الاحكام القضائية الجائرة هناك بحقه. واعتبر ان استمرار اعتقاله فضيحة بحق الحرية والقضية الفلسطينية وحق لبنان الذي يحمل عبدالله جنسيته.

حديث خاص لـ”تقارير. نت”: وفي حديث خاص لـ”تقارير. نت”  يشدد المناضل صفا على ان فكرة الكتاب هي جديدة من نوعها وتتضمن رسائل الشهيد وعميد الاسرى اللبنانيين سمير القنطار طوال 30 عاماً من الاعتقال في السجون الصهيونية بخط يده وهي مهربة من السجن الى الخارج وهي تؤرخ لما كان يحدث في السجون الاسرائيلية. ويشرح معاناة الاسرى من التعذيب الى الحياة اللانسانية الصعبة التي عاشوها بالاضافة الى سجن عشرات من اصحاب الحاجات الخاصة والمرضى والجرحى ولولا هذه الرسائل التي كتبت في ظروف مأساوية لما عرفنا وعرف العالم ما يجري داخل المعتقلات الهمجية.

ويشير صفا الى ان العمل على الكتاب قد اخذ عاماً ونصف العام وهو يختصر جزءاً من نضال شخصي طيلة 40 عاماً مع رفاق له على طريق تحرير الاسرى والدفاع عنهم وحمل قضيتهم الى المحافل الدولية.

ويؤكد انه اختار تاريخ اعتقال القنطار في 22 نيسان 1978 لاطلاق الكتاب ولكي تصل رسائل سمير التي لم تنشر من قبل الى كل العالم بعد استشهاده.

ويعد صفا بإستمرار النضال حتى تحرير جميع الاسرى اللبنانيين وجثامين الشهداء ورفاتهم واعادتها الى الوطن وهذا عهد والتزام طالما هناك اسرى وشهداء وارض لبنانية محتلة.

شاهد أيضاً

سهرة نار في المخيم

مخيم “شدوا الرحال وهيا معنا” لكشافة “المشاريع”

مخيم “شدوا الرحال وهيا معنا” لكشافة “المشاريع” تحت عنوان “شدوا الرحال وهيا معنا” أقامت مفوضيتا …