المفكر والاديب الكويتي محمد عبد الله السعيد
المفكر والاديب الكويتي محمد عبد الله السعيد

أيها الشعراء!

أيها الشعراء!

خاص takarir.net

يعيد موقع takarir.net وبالتعاون مع “ورشة السهروردي الفلسفية” ومؤسسها ومديرها الاديب والمفكر الكويتي محمد عبدالله السعيد، نشر اخبار ونشاطات الورشة التي وردت في مختلف الوسائل الاعلامية الكويتية والعربية، وذلك في محاولة لإستعادة “ارشيف” الورشة منذ انطلاقتها في العام 2003.
وهذا النص منشور بتاريخ 2 آذار 2015 على صفحات جريدة “الجريدة الكويتية”، والموضوع كناية عن نص شعري للاديب السعيد بمناسبة اقتراب يوم الشعر العالمي، والذي يصادف 21 من آذار.

ويقول السعيد:

يعقل يوم الشعر العالمي ذاته عيدا للنيروز.

ويعقل عيد النيروز ذاته عيداً للأكيتو حيث

يعود النظام ويتم التغلب على الفوضى في شخص

الملك البابلي.

ويعقل عيد الأكيتو البابلي ذاته عيداً

للزاموء السومري حيث يعود تموز إلى الحياة

ويعقل عيد الزاموء ذاته عيداً للأم الكونية في عصر كانت فيه الأمومة فقط هي المعبود.

دلمون التي كانت

أصل حضارات الرافدين كما تعترف

بهذا بعض الألواح الكلدانية،

كانت من ضمن حواضن تلك

الأعياد بأسمائها المختلفة طبقاً لاختلاف.

الحقب التاريخية.

حتى صار اسمه في الحقبة الإسلامية

يوم فيلكا.

لكن انقطعت ذاكرة العيد في خمسينيات

القرن الماضي.

ماذا لو عادت الذاكرة من جديد إلى فيلكا؟

وما هي الأبعاد الثقافية والتاريخية

والروحية لإعادة التكريس ذاك؟.

إن في روحكم ما يسمح بالتناغم مع ذلك النداء، الذي

يفتح آفاقاً إنسانية لتفاعل لانهائي له.

كم نرجو دعمكم للفكرة، دعما تسكب ألوانه دفقات

المحبة الإنسانية في صدوركم. ودمتم للشعر مكسباً

لقراءة النص في “الجريدة الكويتية” الضغط على الرابط ادناه:

https://www.aljarida.com/articles/1462395149819641200/

شاهد أيضاً

الشيخ اللحام متحدثاً في الندوة

محاضرة للشيخ اللحام حول مفهوم التراحم في معرض الكتاب ال50 في طرابلس

محاضرة للشيخ اللحام حول مفهوم التراحم في معرض الكتاب ال50 في طرابلس بدعوة من رئيس …