الصحافة المكتوبة: 7 صحف رحلت من العام 2016 الى 2020.. الآتي اعظم؟

الصحافة المكتوبة: 7 صحف رحلت من العام 2016 الى 2020.. الآتي اعظم؟

خاص takarir.net

الصحافة اللبنانية تعاني وتضعف لكنها لا تموت وهي تنازع للبقاء على غرار كل القطاعات الاخرى التجارية والسياحية والترفيهية.

إغلاق “السفير”

ومعاناة الصحافة بدأت في نهاية العام 2016 مع إغلاق جريدة “السفير” ابوابها نهاية عام 2016 بعد 42 عاما من صدورها في العام 1974. وقد تردد ان اسباب اغلاق متعددة منها المالي والعائلي والحزبي.

“صدى البلد” و”الوسيط” ولعبة إفلاس إحتيالي

وصدرت صحيفة “الوسيط” وهي اول جريدة اسبوعية اعلانية في الكويت في العام 1992 على يد رجل الاعمال السوري محمد بشار كيوان والذي يحمل الجنسية الفرنسية وبشراكة مع رجال اعمال كويتين ومقربين من العائلة الحاكمة لتتوسع الشراكة لتأسيس مجموعة اعلامية اسموها “مجموعة الوسيط” الدولية التي اطلقت “الوسيط” لبنان في العام 1999 وصحيفة “صدى البلد” في العام 2003 والعديد من المجلات الشهرية كغالا وليالينا وتوب غير. في العام 2016 بدأت الخلافات المالية تدب بين محمد بشار كيوان وشريكه السوري  مجد بهجت سليمان وقد قاما بتهريب اموال المؤسسات الى الفروع الاخرى في الخارج وبتفليسها احتيالياً ليبقى 200 موظفاً بلا رواتب وتعويضات حتى اليوم اذ صدرت احكام من محاكم العمل منذ اسبوعين. وكيوان واخوه محمد اشرف كيوان ملاحقان امام القضاء اللبناني اليوم بتهمة الاحتيال والدعاوى مستمرة.

واغلقت “البلد” و”الوسيط” ابوابهما تحت الضغط الاعلامي والميداني والقضائي ابوابهما في آواخر تموز 2018. وقد قاد التحركات الاعلامية والميدانية الصحافي علي ضاحي وتحت اسم لجنة المصروفين قسراً من مجموعة الوسيط والبلد وليالينا.

“الإتحاد” تغلق قبل موت مؤسسها بشهر

وصدرت جريدة “الاتحاد” على يد الصحافي مصطفى ناصر في تشرين الاول من العام 2017  بفريق تحرير معظمه عمل في جريدة “السفير”، اغلقت ابوابها بعد شهرين، في كانون الاول 2017  وقيل وقتها ان للاغلاق اسباب محددة منها مرض ناشرها مصطفى ناصر بالسرطان ليتوفى بعد اغلاق الصحيفة بشهر واحد في اواخر كانون الثاني 2018.

“المستقبل” تتحول الى موقع الكتروني

وعانت صحيفة “المستقبل”  التي اسسها الرئيس الشهيد رفيق الحريري في حزيران من العام 1999 من أزمة مالية في 2015، وبقيت تنازع حتى 31 كانون الثاني 2019 حيث صدر العدد الورقي الاخير منها لتتحول الى موقع الكتروني انطلق رسمياً في ذكرى اغتيال الحريري في 14 شباط من العام 2019.

 “الأنوار” تغلق بعد 60 عاماً

وفي تشرين الثاني 2018 توقف صدور جريدة “الانوار” بعد 58 عاماً من الصدور المتواصل، وتحولت فيما بعد الى موقع الكتروني. وانضمت الى “الانوار”  جميع المطبوعات الأخرى التابعة للدار التي اغلقت في التاريخ نفسه، كمجلة “الصياد” و”الشبكة” و”فيروز” و”الفارس” و”الدفاع العربي”. ويتردد ان الاغلاق لاسباب مالية وخلافات عائلية.

“دايلي ستار” تلاقي مصير شقيقتها “المستقبل”

واغلقت “دايلي ستار” ابوابها في 3 شباط 2020 وتحولت الى جريدة الكترونية فقط بسبب ضائقة مالية يتعرض لها آل الحريري والذين اشتروها بالكامل في العام 2010.

وتأسست صحيفة الدايلي ستار عام 1952 ، وكانت أول صحيفة تصدر باللغة الإنجليزية في العالم العربي. توقفت عن الطباعة خلال الحرب الأهلية ولكن أعيد إطلاقها في عام 1996.

صحف عربية اغلقت مكاتبها في بيروت

وكانت صحيفة الحياة السعودية اوقفت نسختها الورقية في ايار من العام 2018 ، قبل ان تغلق مكاتبها في بيروت، في 30 حزيران 2018. ولا تزال قضية تعويضات اسرتها التحريرية في بيروت عالقة ولم تدفع لاصحابها.  ولا تزال الحقوق مهضومة من قبل مالكي الصحيفة.

“البيرق” ودار الف ليلة وليلة

وكانت جريدة البيرق التي تأسست عام 1912 قد توقفت عن الصدور بعد وفاة صاحبها نقيب المحررين ملحم كرم عام 2010، وقد أغلق معها عدد من المجلات التابعة للمؤسسة نفسها تحت إسم دار “الف ليلة وليلة” وايضاً لاسباب وخلافات عائلية.

 

 

شاهد أيضاً

الدكتور محمد علي مشلي

بعد ثلاثة أشهر من المفاوضات…جامعة الأزهر فلسطين تستضيف مكاتب سكيمازون

بعد ثلاثة أشهر من المفاوضات…جامعة الأزهر فلسطين تستضيف مكاتب سكيمازون خاص takarir.net تتفاوض إدارة شركة …

مؤسسة شمس الدين للصيرفة