منتدى الربيع الأدبي الشعري الرابع في علي النهري: قصائد وجدانية والتزام بقضايا الامة

مهرجان منتدى الربيع الأدبي الشعري  الرابع في علي النهري

للعام الرابع على التوالي ؛ وبالتعاون مع بلدية علي النهري ؛ ورعاية وحضور رئيس المجلس البلدي الكريم الحاج أحمد مصطفى المذبوح ؛ وأعضاء المجلس ؛ والتعاون مع جمعية إنماء علي النهري ؛ وجمعية انماء القرية ؛ ونادي النسور الرياضي ؛ نظّم منتدى الربيع الأدبي في علي النهري مهرجانه الشعري الرابع ؛ في قاعة المحاضرات في ثانوية علي النهري الرسمية .
اللقاء الشعري حضره حشد ٌ كبير من الفعاليات الثقافية والتربوية والإعلامية والأدبية من مختلف المناطق اللبنانيّة …
بعد النشيد الوطني اللبناني ؛ القى رئيس منتدى الربيع الأدبي كلمة ً مقتضبة شكر فيها المنظمين والمساهمين لهذا المهرجان الشعري ؛ الذي صار سنةً لازمة ً ينظِّمها المنتدى كل ّ عام .. مما يعزز الحركة الثقافيّة والمعرفية والشعرية ؛ كما يعزّز الشعور بالإنتماء الدائم الى الهوية القومية ؛ والتراث ؛ والحداثة ؛ والأصالة … ويؤسس لعودة الجيل إلى جذوره في زمن سيادة وسائل التواصل الإجتماعي التي يجب ان تكون في خدمة نشر المعرفة الأدبية والعلمية … وأكّد على اهمية حضور الشعراء _ للعام الرابع _ على التوالي من لبنان وسوريا .
بعدها قدّمت الإعلامية جيهان دلول الشعراء والشاعرات الذين تناوبوا على القاء قصائدهم وهم :
-الوزير السابق د. طراد حمادة
– د. يسرى بيطار
– د. علي الحاج حسن
– ا. هيام جابر ( سوريا )
– ا. سديف حمادة
-ا. سليمان جمعة
قصائد الشعراء جاءت تعبيرا ً عن جميل البوح الوجداني والإنساني ؛ والإلتزام بقضايا الأمّة ؛ وفي مقدّمها ؛ فلسطين والمقاومة والكفاح في سبيل الحياة الحرّة والعيش الكريم . ممّا أثار الحماسة في الحضور الذي قاطع الشعراء بالتصفيق لمضامين القصائد …
اختتم المهرجان بمجموعة قصائد ألقاها الشاعر الأستاذ سليمان جمعة رئيس منتدى الربيع الأدبي … والذي كرّر شكره للمجلس البلدي وادارة ثانوية علي النهري الرسمية وجمعيتيّ إنماء علي النهري وإنماء القرية … وكل الحضور الذي وفد َ قاصدا ً قاعة المحاضرات في ثانوية علي النهري للإصغاء إلى كلمات الشعر والأدب التي ستبقى تتحرك في وجدان الناس .

 

 

 

شاهد أيضاً

كرامي خلال لقائه فرنجية في بنشعي

«الافندي» يلتقي فرنجية…تنظيم «الخلافات الرئاسية» بين الحلفاء

«الافندي» يلتقي فرنجية…تنظيم «الخلافات الرئاسية» بين الحلفاء كتب الصحافي علي ضاحي في جريدة الديار ليوم …